زوبعة دبلوماسية: رئيس لجنة بالكنيست يزور "جمهورية القرم"

زوبعة دبلوماسية: رئيس لجنة بالكنيست يزور "جمهورية القرم"

يزور رئيس لجنة التربية والتعليم في الكنيست، يعقوب ميرغي من حزب شاس العضو في الائتلاف الحكومي، "جمهورية القرم" التي انشقت عن أوكرانيا، في أعقاب احتلال روسيا لها، والتقى مع رئيسها سيرغي أكسيونوف، أمس الأربعاء، الأمر الذي أثار زوبعة دبلوماسية وتخوف من أزمة في العلاقات بين أوكرانيا وإسرائيل.

ونقل موقع صحيفة "هآرتس"، اليوم الخميس، عن مسؤولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية قولهم إنه لم يتم اطلاعهم مسبقا على سفر ميرغي إلى القرم، فيما قالت مصادر في الكنيست إن ميرغي لا يمثل الكنيست بزيارته للقرم لكن لجنة الآداب صادقت على الزيارة، التي جاءت بهدف تفقد أوضاع اليهود في شبه الجزيرة وبدعوة منهم.   

يشار إلى أن الغالبية الساحقة من دول العالم لا تعترف بجمهورية القرم. وسارعت وسائل الإعلام في القرم وروسيا إلى نشر تقارير حول زيارة ميرغي والقول إنه ترأس وفدا إسرائيليا رسميا. ونقلت وكالة أنباء القرم عن أكسيونوف قوله إن زيارة ميرغي تدعم الحملة الإعلامية للقرم وأنها تكسر الحصار عنها.

ووفقا للصحيفة، فإن زيارة ميرغي إلى القرم تنطوي على إشكالية لسببين، الأولى أن إسرائيل لم تعترف بجمهورية القرم وحاولت الحفاظ على الحياد، والثانية هي أن ميرغي ارتكب مخالفة جنائية بموجب القانون الأوكراني وقد يعتقل في حال دخل مناطق تسيطر عليها أوكرانيا.

وكانت السافرة الأوكرانية في تل أبيب قد حذرت مواطني إسرائيل، قبل شهر، من إقامة اتصالات أو أعمال تجارية مع السلطات الروسية في القرم، وهددت بفرض عقوبات على أشخاص أو شركات إسرائيلية في حال التعاون مع "الاحتلال الروسي" في القرم. 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة