أكاديميون كبار يطالبون بينيت بوقف عمل مجلس التعليم العالي

أكاديميون كبار يطالبون بينيت بوقف عمل مجلس التعليم العالي

بعثت مجموعة من كبار الأكاديميين الإسرائيليين، الذين يحملون لقب بروفيسور، ومن عدة جامعات في البلاد، اليوم الأربعاء، رسالة إلى المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، ووزير التربية والتعليم، نفتالي بينيت، عبروا فيها عن معارضتهم لقرار الأخير بمواصلة تفعيل مجلس التعليم العالي بعد استقالة ستة من أعضائه قبل عشرة أيام.

وذكر موقع صحيفة 'هآرتس' الالكتروني أن الأكاديميين بعثوا رسالتهم قبل تقديمهم التماسا إلى المحكمة العليا ضد تفعيل مجلس التعليم العالي بهيئة ناقصة.

وأشار الأكاديميون في رسالتهم إلى استمرار تفعيل مجلس التعليم العالي يتعارض مع القانون، لأن المجلس يضم حاليا 16 عضوا وليس 25 عضوا كما هو مطلوب بموجب قرار الحكومة الذي حدد تشكيلة المجلس. وينص قانون مجلس التعليم العالي على أن عدد أعضائه لن يكون أقل من 19 ولا يزيد عن 25 عضوا.

وأضافوا أن تركيبة المجلس حاليا ينقصها عدد كاف من الخبراء، ما يعني أن المجلس لا يمكنه أداء مهامه، وأنه في أعقاب استقالة أعضاء فيه لم يعد هناك تمثيل مناسب لجميع مؤسسات التعليم العالي في المجلس.

وطالب الأكاديميون بإصدار تعليمات تقضي بانتهاج نظام يشمل معايير واضحة ومتساوية لتعيين أعضاء المجلس ويضمن مكانته واستقلاليته.

اقرأ/ي أيضًا| عريضة: مئات الأكاديميين الإسرائيليين يفقدون الثقة ببينيت

وكان مكتب مندلبليت صادق الأسبوع الماضي على استمرار عمل مجلس التعليم العالي بهيئة غير كاملة. وطالب الأكاديميون بالرد على رسالتهم في غضون أقل من أسبوع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018