ميزان هجرة سلبي في المدن الكبرى بينها القدس وتل أبيب

ميزان هجرة سلبي في المدن الكبرى بينها القدس وتل أبيب

بينت معطيات لـ"الدائرة المركزية للإحصاء" الإسرائيلية، نشرت مؤخرا، أن "ميزان الهجرة" كان سلبيا في عدد من المدن الكبرى في العام 2014، بينها القدس وأسدود و"بات يام" وحيفا و"بني براك" وتل أبيب و"حولون" وبئر السبع ورمات غان.

وبينت المعطيات أن عدد المستوطنين الذين تركوا القدس في العام 2014 أكثر من الذين هاجروا إليها بما يزيد عن 650 مستوطن.

ويتضح أن ميزان الهجرة كان سلبيا في المدن، حيث وصل إلى 2280 في أسدود، و 1774 في "بات يام"، و1147 في حيفا، و 1084 في "بني براك"، و930 في تل أبيب، و 798 في "حولون"، و781 في بئر السبع، و244 رمات غان.

وتبين أنه في العام 2014 جاء إلى القدس 10,351 إسرائيليا، في حين تركها 17,091، بفارق 6,740 إسرائيليا.

وتشير المعطيات إلى أن 2,963 إسرائيليا ممن تركوا القدس توجهوا إلى بلدات قروية، في حين توجه 14,128 إلى مدن أخرى.

وتظهر المعطيات أيضا أن 1,464 منهم توجهوا إلى "بيت شيمش"، و 1,454 توجهوا إلى تل أبيب.

وتبين أيضا أن بعضا منهم توجهوا إلى المستوطنات المحيطة بمدينة القدس، حيث توجه 797 مستوطنا إلى "غفعات زئيف"، و 787 مستوطنا إلى "بيتار عيليت"، و 685 مستوطنا توجهوا إلى "موديعين" و"مكابيم" و"رعوت"، وتوجه 573 مستوطنا إلى "معاليه أدوميم"، و 568 إلى "موديعين عيليت"، و363 إلى "مفسيريت تسيون"، و 228 إلى "غيفاع بنيامين، و 212 إلى "تسور هداسا".

وتوجه بعض منهم إلى مدن أخرى، حيث توجه 369 مستوطنا إلى حيفا، و 345 إلى "رمات غان"، و 297 إلى "نتانيا"، و292 إلى "بيتاح تكفا"، و 257 إلى أسدود، و236 إلى "ريشون لتسيون".

وعلى صلة، بينت المعطيات أن 21,449 إسرائيليا غادروا تل أبيب، في حين وصلها 20,519 إسرائيليا، ما يعني أن ميزان الهجرة سلبي أيضا في تل أبيب.

في المقابل، تبين أن "رمات غان" استقبلت 2,107 إسرائيليين جدد، يليها "حولون" حيث استقبلت 1,289 إسرائيليا، و "غفعتايم" 1,222، و "بيتاح تكفا" 1,120، و"بات يام" 1,107.

ويتضح أنه مقابل المستوطنين الذين تركوا القدس للسكن في تل أبيب، فإن 445 إسرائيليا فقط تركوا تل أبيب للسكن في القدس. علما أن 891 إسرائيليا توجهوا من تل أبيب إلى "ريشون لتسيون" و 665 توجهوا إلى "كفار سابا".

وأظهرت المعطيات أن ميزان الهجرة في حيفا كان سلبيا أيضا في العام 2014، حيث غادرها 8,855 مواطنا، توجه 7,903 منهم إلى مدن أخرى، حيث توجه 851 إلى تل أبيب، و537 إلى "كريات موتسكين"، و500 إلى "كريات يام" و 450 إلى "كريات آتا" و431 إلى "كريات بياليك".

وغادر 5,057 مواطنا مدينة بئر السبع، توجه 4,179 منهم إلى مدن آخرى، بينهم 321 توجهوا إلى تل أبيب، و 159 إلى القدس، و 145 إلى "ريشون لتسيون" و 100 إلى حيفا.

وأظهرت المعيطات ميزان هجرة سلبيا في أسدود، حيث غادرها 2,280 مواطنا، توجه منهم 1,019 مواطنا إلى الجنوب حتى عسقلان، و518 إلى "غان يفني"، و 335 إلى تل أبيب، و 333 إلى القدس، و 82 إلى حيفا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018