نتنياهو: نفحص إمكانية أن التفجير هدفه إسرائيليين

نتنياهو: نفحص إمكانية أن التفجير هدفه  إسرائيليين

صرح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء السبت، أنه لم يتضح بعد إذا ما كان التفجير في إسطنبول استهدف الإسرائيليين، وأكد على ضرورة رفع مستوى تحذير الإسرائيليين من السفر إلى تركيا.

وقال نتنياهو في تصريحات للصحافة من غرفة العمليات في وزارة الخارجية، إنه لا يزال هناك العديد ممن لم تستطع الخارجية الإسرائيلية الاتصال بهم، ولكنه لا يعتقد أن فقدان الاتصال سببه التفجير، وأكد أنه لم يتحدث مع الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، لكنه يتابع مع السلطات التركية تطورات الأحداث، 'ونحاول الحصول على معلومات استخبارية عن التفجير'.   

وأشار نتنياهو إلى أن لدى إسرائيل معلومات أولية تشير إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية 'داعش' هو المسؤول عن العملية، وقال إن إسرائيل 'تتشارك في هذه الحالة المعلومات الاستخبارية مع العديد من الدول'. وأكد أن ما تسمى بـ'وحدة مكافحة الإرهاب' أصدرت في السابق تحذيرًا دائمًا من السفر إلى تركيا، وبعد هذا التفجير سيتم رفع درجة التحذير على الأرجح.

وحول اتفاق تطبيع العلاقات مع تركيا قال نتنياهو إن 'اتصالات كثيرة تتم بين إسرائيل وتركيا للتوصل إلى اتفاق، وتأخير الإعلان عن الاتفاق سببه مواضيع مهمة جدًا، هناك تقارب في وجهات النظر وآمل أن تستمر'. وتابع 'كلنا معرضون للهجمات الإرهابية، سواء الإرهاب الدولي أو الإسلامي اللذان يضربان الشرق الأوسط، هذا تهديد دولي ويجب أن يكون الرد دوليًا أيضًا'.

أوغلو يرسل تعازيه

وأرسل رئيس الحكومة التركية، أحمد داوود أوغلو، مكتوب تعزية إلى نتنياهو، وطلب منه إيصال تعازيه الحارة إلى عائلات القتلى الإسرائيليين، وجاء في رسالته 'أسل تعازي الحارة إلى عائلات القتلى الذين سقطوا في تفجيرات إسطنبول، وأن أعزي الشعب الإسرائيلي كافة، وأتمنى للمصابين الشفاء العاجل'.

اقرأ/ي أيضًا | تركيا: 39 قتيلا بعمليات إرهابية خلال الأسبوع

وكان أوغلو قد صرح في وقت سابق من نهار السبت أن تركيا لن تخضع للإرهاب وستواصل ضربه في وكره، وأن' الإرهابيين لن يحصلوا على مطالبهم بهذا الطريقة'، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني الذي اشتبهت السلطات التركية أنه المسؤول عن التفجير.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية