القاضي العسكري يحاول تخفيف الاتهام ضد الجندي القاتل

القاضي العسكري يحاول تخفيف الاتهام ضد الجندي القاتل
الجندي القاتل في المحكمة، أمس (أ.ف.ب.)

نشرت صحف إسرائيلية اليوم، الثلاثاء، تفاصيل من محاكمة الجندي القاتل إليئور أزاريا (20 عاما)، في المحكمة العسكرية في يافا، أمس، وتبين أن قاضي المحكمة، رونين شور، ألمح إلى أنه يسعى إلى تخفيف التهمة ضد أزاريا.

ويذكر أن النيابة العسكرية أبلغت أزاريا، غداة إعدامه الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في الخليل، بأنه مشتبه بالقتل المتعمد، لكن في أعقاب احتجاجات اليمين المتطرف، وبضمن ذلك وزراء وأعضاء كنيست، على اعتقال الجندي، أعلنت النيابة تخفيف الاتهام وأنه سيكون القتل غير المتعمد.

وبالأمس، قدمت النيابة العسكرية لائحة اتهام ضد أزاريا ووجهت إلى تهمة القتل غير المتعمد، لكن القاضي قال إنه 'في المرحلة الحالية، ورغم أنه توجد قاعدة أدلة معينة لمخالفة القتل غير المتعمد، لكن قوة الأدلة ضعيفة، وحجم المخالفة الجنائية في الفعل الذي ارتكبه المتهم قد يكون أقل مما تنسب له النيابة'.

كذلك قرر القاضي إبقاء الجندي القتل قيد 'الاعتقال المفتوح' في القاعدة العسكرية 'نحشونيم'، لكن وافق على خروجه إلى إجازة عشية عيد الفصح اليهودي يوم الجمعة المقبل.

ووفقا للائحة الاتهام ضد الجندي القاتل، فإن الشريف بقي ممدا على الأرض 'وكان لا يزال على قيد الحياة، من دون أن يشكل خطرا داهما وحقيقيا على حياة مواطنين وجنود كانوا من حوله'. وأضافت لائحة الاتهام أن أزاريا، وهو مضمد عسكري، وصل إلى الموقع وعالج جنديا جريحا، بعد ذلك خلع خوذته وناولها لجندي آخر، 'وبعد ذلك جهّز بندقيته واقترب عدة خطوات باتجاه المخرب وأطلق رصاصة واحدة من مسافة قصيرة وجهها إلى رأس المخرب وأصابه. وكل هذا بصورة مخالفة لأنظمة إطلاق النار ومن دون مبرر عملاني'.

واعتبر محامي الجندي القاتل إن 'قرار المحكمة يقول إنه توجد أدلة تدعم رواية الجندي والمحكمة تقول إنه يوجد ضعف بأدلة النيابة. ونحن نؤمن بأنه ستثبت براءته. وقرار القاضي يقول للنيابة أن توقفوا وراجعوا أدلتكم. هذه أدلة ضعيفة'.

اقرأ/ي أيضًا | من هو الجندي الذي أعدم الشريف؟

وفي أعقاب الكشف عن هوية الجندي القاتل، أمس، تم الحديث عن شخصيته، وتبين بشكل رسمي أنه معجب جدا بناشط اليمين المتطرف باروخ مارزل، ويؤيد فريق 'بيتار القدس' ومجموعة مشجعيه من المجموعة المتطرفة 'لا فاميليا' ويحب الاستماع إلى المغني الإسرائيلي الملقب بـ'هتسيل' (أي الظل) وهو مغني موسيقى الراب واشتهر بأفكاره اليمينية المتطرفة. 

وقالت قناة "فرانس 24" إن الجندي القاتل يحمل الجنسية الفرنسية، ووصفته ب"الجندي الإسرائيلي - الفرنسي". 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية