محكمة تقرر إطلاق سراح مستوطن متطرف من الاعتقال الإداري

محكمة تقرر إطلاق سراح مستوطن متطرف من الاعتقال الإداري
إتينغر

قررت المحكمة المركزية في مدينة اللد، اليوم الثلاثاء، إطلاق سراح قائد تنظيم 'تمرد' وجماعة 'شبيبة التلال' الاستيطانية الإرهابية، مئير إتينغر، من الاعتقال الإداري، بعد أن اعتبرته الدائرة اليهودية في جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) هدفا مركزيا.

وأبلغ مندوبو الشاباك المحكمة بأنه لا توجد نية لدى الدائرة اليهودية لطلب تمديد اعتقال إتينغر وإنما فرض قيود عليه. وقررت المحكمة إطلاق سراح إتينغر مطلع الشهر المقبل.

ويشار إلى أن إتينغر، وهو حفيد الحاخام الفاشي المأفون مئير كهانا، اعتقل قبل ثمانية شهور بموجب أمر اعتقال إداري صادر عن وزير الأمن، موشيه يعلون. وقبع في الشهور الأخيرة في زنزانة عزل انفرادي ومُنع من التحدث بالهاتف باستثناء عدد من أبناء عائلته.

ويأتي قرار المحكمة المركزية في اللد بإطلاق سراح إتينغر على الرغم من أن المحكمة المركزية في بئر السبع رفضت، قبل شهر، طلب إتينغر بخروجه لحضور مناسبة عائلية. وقررت المحكمة بتركيبة ثلاثة قضاة في حينه، أن إتينغر شخص خطير.

اقرأ/ي أيضًا | دفيئة للإرهاب اليهودي بالضفة والجيش عاجز عن القضاء عليه

واعتقل إتينغر في إطار التحقيق في الجريمة الإرهابية في قرية دوما وإحراق بيت عائلة دوابشة. وترددت أنباء في حينه أن منفذي هذه الجريمة وغيرها من الجرائم الإرهابية ضد الفلسطينيين، ارتكبها إرهابيون يهود من تنظيم 'تمرد' الذي يتزعمه إتينغر.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018