إسرائيل تختبر القبة الحديدية لحماية حقل الغاز؟

إسرائيل تختبر القبة الحديدية لحماية حقل الغاز؟
إطلاق صاروخ من القبة الحديدية في عرض البحر (أ.ف.ب)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، نجاح تجربة اعتراض صواريخ في عرض البحر بواسطة منظومة القبة الحديدة التي ابتكرتها إبان العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014، والتي سوقتها بعد العدوان بشكل كبير.  

وتشير التحليلات إلى أن التجربة جاءت لاختبار إمكانية استخدام المنظومة في الدفاع عن حقل الغاز الجديد الذي اكتشف مقابل السواحل الإسرائيلية، والذي لا يزال التنقيب عنه يشكل إشكالية في إسرائيل رغم وجود القضية على طاولة المحكمة العليا في القدس، بين رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وآخرين، بسبب نية الأول خصخصة التنقيب ومنح شركات مقربة منه امتيازات كبيرة في هذا القطاع.

وأعلن رئيس العمليات في البحرية الإسرائيلية، أرييل شير، نجاح المنظومة في تدمير 'عدة' صواريخ، علما أن الجيش أكد قدرته على تدمير صواريخ قصيرة المدى 'على غرار تلك التي تطلق من قطاع غزة'. وأضاف أن التجربة التي جرت قبل أسبوعين 'أثبتت قدرة البحرية الإسرائيلية على حماية المواقع الإستراتيجية البحرية لإسرائيل من الصواريخ الإستراتيجية قصيرة المدى'.

وعند الحديث عن تأمين منصات التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط، قالت جهات أمنية أنها مستعدة لوضع زوارق تابعة للبحرية الإسرائيلية وبوارج وقوارب تحمل منظومة القبة الحديدية، التي شكك خبراء في حينه بنجاعتها في عرض البحر، وعقد الجيش هذه التجربة ونشر نتائجها على ما يبدو من اجل إقناعهم وإسكات كل الأصوات المعارضة لنتنياهو وحلفائه.

اقرأ/ي أيضًا| شركات إسرائيلية تعلن اكتشاف حقل غاز في المتوسط

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة