غباي يستقيل: حكومة اليمين المتطرف تدمر إسرائيل

غباي يستقيل: حكومة اليمين المتطرف تدمر إسرائيل
الوزير المستقيل أفي غباي (رويترز)

أعلن وزير حماية البيئة الإسرائيلي، أفي غباي، من حزب 'كولانو'، اليوم الجمعة، عن استقالته من منصبه بعد سنة تقريبا من توليه المنصب. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن قرار غباي بالاستقالة نابع من ضم رئيس حزب 'يسرائيل بيتينو'، أفيغدور ليبرمان، إلى الحكومة.

وقال غباي، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة، للإعلان رسميا عن استقالته، إنه "لم يكن سهلا عليّ أن أكون جزءا من الحكومة، الحكومة التي شوشت بالمطلق العلاقات مع الدولة العظمى الأقوى في العالم. كما أن خطة الغاز الحكومية شكلت تحديا، ورأيت عن قرب كيف يتم اتخاذ القرار الاقتصادي الأكبر في العقد الأخير، وهو قرار استند إلى انعدام المعرفة والخدع التي يختبيء وراءها ضعف وتقاعس إزاء مصالح جهات أخرى".

وأضاف غباي، الذي عارض خطة الغاز الحكومية التي منحت احتكارا لشركتين "ديلك" و"نوبل إنرجي"، أنه "يوجد خط واضح بين خطة الغاز والهجوم على الجيش ورئيس الأركان، وهو خط هدفه إضعاف السلك العام. وهذا الأسبوع، بعد عام من تعييني في المنصب، وصلت ضفدعة لم أتمكن من بلعها، وتعيين ليبرمان بدلا من يعالون وزيرا للأمن هو بنظري خطوة غير عادية".

وتابع أن "وزير الأمن هو الوزير الأهم. وإزاحة وزير أمن مهني ومترو، ونجح خلال الشهور الماضية في تهدئة هبة هي خطوة لم أتمكن من قبولها". واعتبر غباي أن تعيين ليبرمان يشكل "مزيدا من التطرف ويوسع الشرخ في الشعب"، مضيفا أن "الجمهور يريد حكومة يمين ولكن ليس مناسبا للدولة تشكيل حكومات متطرفة. وشعب إسرائيل دمر الهيكل الثاني في حروب أهلية، وينبغي وقف العملية التي تقود إلى خراب الهيكل الثالث. وأدعو رئيس الحكومة إلى أن يتدارك نفسه. فالأمن يستند إلى أفراد وليس على دبابات وطائرات فقط".

وعقب يعالون على استقالة غباي بالقول إنه "في حراكنا السياسي، الإصرار على المبادئ تحول إلى مصطلح استهزاء، بينما يعتبر التذبذب والخداع ’ذكاء’. وأنا مليء بالتقدير لأفي غباي الذي يثبت أنه بالإمكان الإصرار على المبادئ وعدم التنازل عنها".   

وكان غباي قد صرح خلال اجتماعات مغلقة بأن ضم ليبرمان للحكومة وتعيينه وزيرا للأن هي 'خطوة لن يتمكن من التعايش معها'. وسيعقد غباي مؤتمرا صحفيا قبيل ظهر اليوم.

وقال غباي عن انضمام ليبرمان إلى الحكومة، إن 'الخطوات السياسية الأخيرة وتغيير وزير الأمن هي بنظري عمل خطير يتجاهل ما هو مهم لأمن الدولة وسيؤدي إلى المزيد من تطرف الشرخ في الشعب'.

وأضاف أن هذه أيضا خطوة تمنعه من الاستمرار في عمله بإخلاص، 'وهذا خط لا يمكنني أن أكون شريكا له وهذا أمر جوهري بنظري يمنعني من الاستمرار كعضو في الحكومة'.

ويذكر أن ضم ليبرمان إلى الحكومة أدى إلى استقالة وزيرة الأمن، موشيه يعلون، يوم الجمعة الماضي، حيث أعلن عن اعتزاله الحياة السياسية لفترة محددة.  

ويعتبر غباي أحد أكثر المقربين من رئيس حزب 'كولانو' ووزير المالية، موشيه كحلون، الذي لا يتوقع أن يعين عضو كنيست آخر من حزبه مكان غباي.

اقرأ/ي أيضًا | أبرز بنود الاتفاق الائتلافي بين حزبي الليكود و'يسرائيل بيتينو'

وعقب عضو الكنيست نحمان شاي، من كتلة 'المعسكر الصهيوني' المعارضة، على استقالة غباي قائلا إن 'حجرا آخر يسقط من سور نتنياهو، وصوت عاقل آخر يغادر الائتلاف المتطرف والمهووس. رئيس الحكومة يضحي بدولة إسرائيل ومستقبلها على مذبح بقائه السياسي. وسنعمل في كمعارضة مقاتلة من أجل كبح هذه الحكومة السيئة'. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018