روسيا تعيد لإسرائيل دبابة من معركة السلطان يعقوب

روسيا تعيد لإسرائيل دبابة من معركة السلطان يعقوب
الدبابة الإسرائيلية

أصدر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، أمرًا رئاسيًا بإعادة دبابة إسرائيلية شاركت في معركة السلطان يعقوب، التي وقعت خلال حرب لبنان الأولى، وكبد الجيش السوري خلالها الجيش الإسرائيلي خسائر فادحة ودمر آلياته.

ويبدو أن إعادة "الغنيمة السورية" من المعركة لإسرائيل تأتي في إطار تحسين العلاقات بين روسيا وإسرائيل، خصوصًا بعد الدخول الروسي المباشر للحرب السورية.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، كان قد طلب من بوتين إعادة الدبابة خلال اللقاء الذي جمعهما، باعتبارها الذكرى الوحيدة الباقية لعائلات من سقطوا في المعركة.

وتلقت إسرائيل يوم أمس، برقية من روسيا تفيد فيها أن جيش النظام السوري سلم الدبابة التي كانت معروضة في دمشق كذكرى للانتصار في المعركة، إلى الجيش الروسي، وهي موجودة حاليًا في متحف الأسلحة في موسكو، وتقوم بعثة عسكرية إسرائيلية تزور موسكو حاليا ببحث السبل لنقل الدبابة إلى إسرائيل في أقرب وقت مع ممثلي الجيش الروسي.

وتعتبر معركة السلطان بعقوب إحدى أهم المعارك خلال حرب لبنان الأولى، إذ حاولت الدبابات الإسرائيلية مدعومة بغطاء جوي، السيطرة على طريق دمشق-بيروت، وفي حال نجاحها سيصبح العمق السوري مكشوفًا بالكامل، لكن قوات الجيش السوري والمقاتلين الفلسطينيين ووحدات من المقاومة اللبنانية استطاعوا صدهم.

وحفر المقاتلون العرب نفقًا طويلًا لمنع الدبابات الإسرائيلية من التقدم، وفور وقوعها في الكمين، انهالت قذائف الدبابات السورية على الدبابات الإسرائيلية وقام الجنود والمقاومون باعتلاء الدبابات وتفجير منصاتها، وشوهد الجنود الإسرائيليون يتركون دباباتهم ويهربون.

اقرأ/ي أيضًا| 'العلاقات الروسية الإسرائيلية بأفضل حال لها'

وبعد المعركة، أبرق قائد المعركة في حينه، أريئيل شارون، إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، مناحيم بيغين، يخبره فيها أن الجيش الإسرائيلي مني بخسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

بودكاست عرب 48