شاكيد تستبعد سقوط الحكومة: نتنياهو يقرر

شاكيد تستبعد سقوط الحكومة: نتنياهو يقرر
(أ.ب.)

استبعدت وزيرة القضاء الإسرائيلية، أييليت شاكيد، من حزب 'البيت اليهودي'، سقوط الحكومة بسبب اختلاف مواقف بين حزبها وحزب الليكود، وقالت إن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، هو الذي يقرر بشأن مدة ولايتها.

وقالت شاكيد خلال لقاء مع صحافيين في الكنيست، اليوم الثلاثاء، إنه 'بإمكان عمر الائتلاف أن يمتد حتى نهاية ولاية الحكومة، وتمرير الموازنة العامة المقبلة في غضون ذلك'.

واعتبرت شاكيد أن 'هذه الحكومة أفضل من الحكومة السابقة. والائتلاف الحالي متجانس ويعمل بشكل أفضل، لكن هذا الأمر مرتبط بنتنياهو. فإذا أراد رئيس الحكومة إنهاء ولايتها، فإني لا أرى سببا لعدم حدوث ذلك'.

وتأتي أقوال شاكيد في ظل توتر بين الليكود و'البيت اليهودي' حول موضوع البث العام، وسعي نتنياهو إلى السيطرة على وسائل الإعلام.

وتطرقت شاكيد إلى أنباء تتردد حول احتمال انضمام كتلة 'المعسكر الصهيوني' إلى الحكومة، وقالت إن 'بحال دخلوا إلى الحكومة فإن الوضع سيكون معقدا أكثر' وشددت على 'أننا لن نجلس في الائتلاف مع حزب العمل وفيما حقيبة القضاء موجود بيده. وإذا أخذ منا صلاحيات هامة فإنه ستكون لدينا مشكلة'.

وكان نتنياهو قد قال خلال لقاء مع صحافيين، أول من أمس، إنه لا تجري حاليا اتصالات مع رئيس 'المعسكر الصهيوني'، يتسحاق هرتسوغ، لتوسيع الحكومة، 'لكني أبقي الباب مفتوحا' أمام هذا الاحتمال.

اقرأ/ي أيضًا | كحلون يدعو الحكومة للخروج لعطلة قبل أن تتعطل

وادعى نتنياهو أنه توجد 'أسباب جيدة' لكونه يريد توسيع الحكومة، وهي 'التحديات التي تقف دولة إسرائيل أمامها' من جهة، و'الفرص الماثلة أمامها' من الجهة الأخرى، وأن هذين الأمرين 'يبرران وجود حكومة واسعة'. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018