استطلاع: الليكود يتراجع والمعسكر الصهيوني يتهاوى أمام لابيد

استطلاع: الليكود يتراجع والمعسكر الصهيوني يتهاوى أمام لابيد

أظهر استطلاع رأي نشرته إذاعة الجيش الإسرائيلي، تغييرات جذرية في ميزان القوى السياسية في إسرائيل، كان الرابح الأكبر فيه حزب "ييش عتيد" الذي يتزعمه وزير المالية السابق، يائير لابيد، والذي حاز على ضعفي ما يملك من مقاعد، في حين حافظت القائمة المشتركة على قوتها.

وبحسب الاستطلاع، يبقى الليكود، بزعامة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، القوة الأكبر لكنه يتراجع بخمسة مقاعد، ليحصل على 25 مقعدًا من أصل 30 يملكها حاليًا، ما يعتبر خسارة كبيرة في ميزان مصوتيه، ويليه "ييش عتيد" بـ22 مقعدًا، بعد أن حصل على 11 مقعدًا في الانتخابات الأخيرة.

ويتهاوى "المعسكر الصهيوني" بقوة، إذ خسر، بحسب الاستطلاع، 16 مقعدًا، ويشغل ثمانية مقاعد مقعدًا من الـ24 التي يملكها حاليًا، ما يعني أنه خسر نحو ثلثي مصوتيه، الذي استمال لابيد، بحسب المعطيات، غالبيتهم.

ويضاعف حزب "البيت اليهودي" قوته الانتخابية، إذ يمنحه الاستطلاع 16 مقعدًا في حين يشغل ثمانية فقط في الوقت الحالي، فيما يرتفع "يهدوت هتوراة من ستة مقاعد إلى 11، وتحافظ حركة "شاس" على مقاعدها السبعة، ويحصل حزب "يسرائيل بيتينو"، الذي يتزعمه ليبرمان، على مقعد إضافي، ليشغل سبعة مقاعد.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع، تحافظ القائمة المشتركة على مقاعدها الـ13، وكذلك حزب "ميرتس" الذي يملك خمسة مقاعد.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018