استطلاع: ازدياد قوة اليمين وانهيار "المعسكر الصهيوني"

استطلاع: ازدياد قوة اليمين وانهيار "المعسكر الصهيوني"
(رويترز)

أظهر استطلاع للرأي نُشر اليوم، الجمعة، أن قوة حزب الليكود، الذي يتزعمه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ستتراجع قليلا، بينما ستتضاعف قوة حزب "ييش عتيد" برئاسة يائير لبيد، فيما ستنهار قوة كتلة "المعسكر الصهيوني" برئاسة يتسحاق هرتسوغ.

كذلك تبين من الاستطلاع، الذي نشرته صحيفة "معاريف"، أن قوة أحزاب الائتلاف الحكومة الممثلة في الكنيست حاليا ب66 عضوا، ستزداد لتصبح 70 عضو كنيست، في حال جرت الانتخابات العامة الآن.

وتوقع الاستطلاع تراجع تمثيل حزب الليكود من 30 عضو كنيست إلى 27، وأن يحل في المكان الثاني حزب "ييش عتيد" الذي سيتضاعف تمثيله من 11 عضو كنيست إلى 21، بينما سينهار تمثيل وتأثير "المعسكر الصهيوني" من 24 عضو كنيست إلى 10 أعضاء كنيست فقط.

ووفقا للاستطلاع فإن قوة "البيت اليهودي" ستزداد من 8 أعضاء كنيست إلى 13، وسيبقى تمثيل القائمة المشتركة دون تغيير، أي 13 نائبا.

وتنبأ الاستطلاع بزيادة تمثيل حزب "يسرائيل بيتينو" من 6 أعضاء كنيست إلى 9، وكذلك حزب شاس من 7 أعضاء كنيست إلى 8، والحال نفسه بالنسبة لكتلة "يهدوت هتوراة" التي سيرتفع تمثيلها من 6 إلى 7 أعضاء كنيست. كذلك سيرافع تمثيل حزب ميرتس من 5 إلى 6 أعضاء كنيست.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018