وزير إسرائيلي: أقوال ملك الأردن "ضريبة كلامية"

وزير إسرائيلي: أقوال ملك الأردن "ضريبة كلامية"
(أ.ب.)

وصف وزير شؤون القدس الإسرائيلي، زئيف إلكين، أقوال الملك الأردني عبد الله حول الوضع في القدس وأن إسرائيل تحاول تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى والحرم القدسي بأنها 'ضريبة كلامية'.

وقال إلكين للإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم، الثلاثاء، إن إسرائيل ترفض الاتهامات التي وجهها الملك الأردني لإسرائيل وأنها 'ضريبة كلامية للشارع الأردني ولا أساس لهذه الاتهامات'.

وزعم إلكين أن 'إسرائيل تقدم تنازلات غير مسبوقة في جبل الهيكل (الحرم القدسي الشريف) ولا حق لأي دولة بتوجيه ادعاءات ضدنا'.

وادعى إلكين أن 'ما يغذي العنف المتطرف في المنطقة ليس الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني وإنما الإسلام المتطرف، الشيعي والسني'.

وقال الملك الأردني في مقابلة مع صحيفة 'الدستور' ونقلتها وكالة 'بترا' أمس، الاثنين، إنه 'نتعامل وبشكل متواصل مع هذه الانتهاكات والاعتداءات المتكررة التي تقوم بها إسرائيل والجماعات المتطرفة، والمحاولات السافرة لتغيير الوضع القائم في مدينة القدس... وسنستمر بالوقوف بوجه أية اعتداءات أو محاولات للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى/ الحرم الشريف'.

اقرأ/ي أيضًا| عبد الله الثاني: إسرائيل تحاول تغيير الوضع القائم في القدس