إسرائيل توقف تدريس موضوع سقوط ديمقراطيات غربية

إسرائيل توقف تدريس موضوع سقوط ديمقراطيات غربية
(أ.ب.)

قررت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية إلغاء موضوع سقوط أنظمة ديمقراطية في أوروبا، بينها في ايطاليا وبولندا، من منهاج التاريخ. ويأتي هذا القرار في ظل تولي رئيس حزب 'البيت اليهودي'، نفتالي بينيت، هذه الوزارة في حكومة اليمين المتطرف برئاسة بنيامين نتنياهو.

ويأتي إلغاء هذه المادة من منهاج التاريخ في وقت توجه فيه اتهامات إلى حكومة نتنياهو، المؤلفة من أحزاب اليمين المتطرف، بأنها توجه ضربات شديدة لما تبقى من الديمقراطية، فيما يتهم البعض هذه الحكومة بأنها تدهور الدولة إلى الفاشية.

وأفاد موقع 'واللا' الالكتروني اليوم، الثلاثاء، بأن المفتشة الرئيسية لموضوع التاريخ، الدكتورة أورنا كاتس آتار، وقعت قبل عدة أيام على منهاج التاريخ للعام الدراسي المقبل والذي سيبدأ بعد غد، الخميس.

وكانت الفصل بعنوان 'ديمقراطيات جديدة انهارت'، الذي تم إلغاؤه، يشمل مادة حول ايطاليا وتحول النظام فيها من ديمقراطي إلى فاشي في أعقاب صعود بنيتو موسوليني إلى الحكم. كذلك احتوت المادة حول بولندا المصاعب التي واجهتها هذه الدولة من أجل التحول إلى نظام ديمقراطي وسيطرت أحزاب اليمين فيها.

وكان التلاميذ في المدارس الإسرائيلية مطالبون في إطار دراسة هذا الموضوع طرح موقف حول ما إذا كان بالإمكان منع تحول بولندا أو ايطاليا إلى دكتاتوريات.

وتأتي هذه الخطوة من الوزارة بادعاء تدريس مادة حول اليهود في الدول العربية والإسلامية مكانها.

وبحسب مفتشة التاريخ فإنه سيتم تدريس مادة حول الأنظمة الديمقراطية في النصف الأول من القرن العشرين، وسيتعين على المعلمين الاختيار بين التركيز على بريطانيا أو فرنسا أو الولايات المتحدة، التي سادت فيها الملاحقات المكارثية.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم في مطلع الشهر الحالي عن تدريس موضوع اليهود في البلدان الإسلامية 'مع التشديد على نشاط الحركة الصهيونية وازدهار الثقافة والاعتداءات ضد اليهود'.

اقرأ/ي أيضًا | كتاب المدنيات الجديد: عرب وفق مقاييس اليمين الإسرائيلي

واعتبر بينيت أن 'تعديل منهاج التدريس في موضوع التاريخ هو بشرى لشعب إسرائيل كله. ويوجد ليهود اسبانيا (الأندلس) والشرق تاريخ مجيد ولهم إسهام كبير في المشروع الصهيوني'.  

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية