المفتش العام للشرطة: من الطبيعي أن الأسود مشتبه به

المفتش العام للشرطة: من الطبيعي أن الأسود مشتبه به

دافع المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، روني ألشيخ، اليوم الثلاثاء، عن عنف الشرطة تجاه اليهود المستجلبين من أثيبوبيا، معتبرا أن ذلك 'أمرا طبيعيا'، وبالنتيجة فإن 'الأسود يظل مشبوها بنظر الشرطة'، بحسب ناشطة أثيوبية.

وفي مؤتمر لنقابة المحامين في تل أبيب، وردا على سؤال بشأن عنف الشرطة تجاه الشبان الأثيوبيين، قال ألشيخ إنه 'ثبت في كل الأبحاث في العالم، بدون استثناء، أن المهاجرين والشبان متورطون في الجريمة أكثر من غيرهم'.

وقال أيضا 'عندما يجتمع هذان الأمران سوية، فالنتيجة أن مجموعة معينة تتورط إحصائيا في الجريمة أكثر من غيرها'.

وأضاف أنه 'بطبيعة الأمور، عندما يلتقي شرطي بمشتبه به، فإن دماغه يشتبه به أكثر مما لو كان شخصا آخر'.

 إلى ذلك، قال إن هناك اتصالات تجري بهدف تقليص تدخل الشرطة، مشيرا إلى أنه يجري العمل على إغلاق ملفات ناجمة عن احتكاكات، مثل إهانة موظف جمهور، أو نتيجة مشادات مع أفراد الشرطة، وذلك بهدف اكتساب ثقة اليهود الأثيوبيين. على حد قوله.

وردا على تصريحات ألشيخ، قالت ناشطة بارزة في حركة الاحتجاج الأثيوبية إنها 'ليست المرة الأولى التي يجري التعامل معنا كمجرمين، فالمفتش العام للشرطة يقول إن الأسود مشتبه به، وأنا سوداء فأنا مشتبه بي، وأنه من الطبيعي أن يفكر الشرطي بهذا الشكل'.

اقرأ/ي أيضًا | غضب بالشرطة بعد تصريحات ألشيخ حول التحرش الجنسي

وأضافت أن المفتش العام للشرطة قد أكد صحة كافة الادعاءات منذ بدء الاحتجاجات.