لابيد يتفوق على نتنياهو في استطلاع استثنى العرب

لابيد يتفوق على نتنياهو في استطلاع استثنى العرب

كشف استطلاع للرأي نشرته القناة الإسرائيلية الأولى، استثنت خلاله المواطنين العرب من شريحة المستطلَعين، تفوق حزب 'ييش عتيد' بزعامة يائير لابيد على 'الليكود' الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو.

وأظهر الاستطلاع الذي شمل الشارع اليهودي فقط، عمق الأزمة التي عصفت بحزب 'المعسكر الصهيوني' الذي يقوده يتسحاك هرتسوغ، والذي كان مرشحًا لرئاسة الحكومة في الانتخابات الماضية، وبحسب الاستطلاع، سيفقد الحزب أكثر من نصف عدد مقاعده.

ومنح المستطلعون حزب 'ييش عتيد' 27 مقعدًا، أي أنه سيرتفع بواقع 16 مقعدًا عن ما يملكه في الدورة الحالية، فيما يتراجع 'الليكود' من 30 مقعدًا إلى 23، ما قد يعتبر ضربة سياسية قوية لنتنياهو وحزبه، خاصة بعد الخلافات الداخلية المتتالية بين نتنياهو ووزرائه.

ويهوي 'المعسكر الصهيوني' من 24 مقعدًا إلى 11، متساويًا مع 'البيت اليهودي' الذي يتزعمه نفتالي بينيت، والذي يملك ثمانية مقاعد حاليًا، ويليهما 'يسرائيل بيتينو' الذي يتزعمه أفيغدور ليبرمان، ويحصل على تسعة مقاعد، أي أكثر بثلاثة مقاعد مما يملك في هذه الدورة، ويساويه في عدد المقاعد الحالية والقادمة حزب 'يهدوت هتوراه' الحريدي.

ويرتفع حزب 'ميرتس'، الذي يملك خمسة مقاعد حاليًا، إلى سبعة مقاعد بحسب الاستطلاع، فيما يحصل حزب وزير المالية موشيه كحلون على ستة مقاعد، وهو الذي يملك عشرة مقاعد حاليًا، في يتراجع حزب شاس إلى أربعة مقاعد من أصل سبعة بحوزته حاليًا.

اقرأ/ي أيضًا | تحليل: تفوق لبيد بالاستطلاعات هي بشرى لنتنياهو

ورغم ان الاستطلاع استثنى المواطنين العرب الذين يملكون حق التصويت، إلى أن القائمين عليه أشاروا إلى أن التقديرات تمنح القائمة المشتركة 13 مقعدًا، أي ذات عدد المقاعد التي تشغله اليوم.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018