بان كي مون يرد على تصريحات نتنياهو بشأن "التطهير العرقي"

بان كي مون يرد على تصريحات نتنياهو بشأن "التطهير العرقي"

عقّب الأمين العامّ للأمم المتّحدة، بان كي مون، مساء اليوم الخميس، على التّصريحات المصورّة لرئيس الحكومة الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، التي أطلقها الأسبوع الماضي، ادّعى فيها أنّ المطالبة الفلسطينيّة بإخلاء المستوطنين من الأراضي المحتلّة عام 1967، هي تطهير عرقيّ.

وجاء انتقاد كي مون، خلال جلسة لمجلس الأمن، صرّح خلالها 'أنا قلق من التّصريح الأخير لرئيس حكومة إسرائيل، الذي ادّعى أنّ من يعترض على توسيع المستوطنات فإنّه يدعم التّطهير العرقيّ'.

وواصل بان كي مون 'هذه تصريحات غير مقبولة وفضائحيّة. الاستيطان غير قانونيّ وفق القانون الدّوليّ، ويتوجّب وقف توسعه. المستوطنات هي معيق للسلام'.

وأضاف الأمين العامّ للأمم المتّحدة، أنّه بالتّزامن مع 23 عامًا على توقيع اتّفاقيّات أوسلو، فإنّ السّلام بات أبعد من أيّ وقت مضى، واضعًا اللوم على القيادتين الإسرائيليّة والفلسطينيّة.

أمّا وزير الخارجيّة النّيوزلنديّ، موراي ماكولي، فقد أدان بدوره تعليمات وزير الأمن الإسرائيليّ بشأن مقاطعة مبعوث الأمم المتّحدة إلى الشّرق الأوسط، نيقولاي ميلدانوف. وأشار ماكولي إلى أنّه 'مصدوم' من هذه الخطوة، التي وصفها بالـ'ضارّة'.

وكان ماكولي قد أصرّ على أن يحوّل الجلسة التي أعدّ لها أن تكون مغلقة، إلى مفتوحة لوسائل الإعلام، وذلك لإيصال ردّه على خطوة ليبرمان، مطالبًا الدّفاع عن ميلدانوف وعن عمله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018