استطلاع: "الليكود" في المحل الثاني بعد "يش عتيد"

استطلاع: "الليكود" في المحل الثاني بعد "يش عتيد"
45% من الإسرائيليين يعتقدون أن كلينتون أفضل لإسرائيل

بيّن استطلاع أجرته القناة التلفزيونية الإسرائيلية الأولى، ونشرت نتائجه مساء اليوم الإُثنين، أن حزب الليكود يتراجع إلى المحل الثاني، مخليا مكانه لحزب 'يش عتيد'، وقال ثلث المستطلعين إن أحدا من المرشحين لرئاسة الحكومة ليس مفضلا لديهم..

وجاء أن حزب 'يش عتيد' يصبح الحزب الأقوى، بحسب الاستطلاع، فيحصل على 25 مقعدا، في حين يتراجع الليكود إلى 21 مقعدا فقط.

وتحافظ القائمة المشتركة على قوتها، فتحصل على 13 مقعدا، وتتعزز قوة 'البيت اليهودي' فيحصل على 13 مقعدا أيضا.

كما أظهر الاستطلاع أن 'المعسكر الصهيوني يخسر 50% من قوته، ويتراجع من 24 مقعدا إلى 12 مقعدا فقط.

ويشير الاستطلاع إلى زيادة ملحوظة في قوة 'يسرائيل بيتينو'، حيث يحصل على 9 مقاعد، مقابل 8 مقاعد لـ'شاس'، و 7 مقاعد لـ'يهدوت هتوراه'، و6 مقاعد لكل من 'كولانو' و'ميرتس'.

كما أظهر الاستطلاع أن نتنياهو يحصل على نسبة 24% كمرشح لرئاسة الحكومة، مقابل 17% ليائير لبيد، و 8% لنفتالي بينيت، بينما يحصل كل من يتسحاك هرتسوغ وأفيغدور ليبرمان على 7%، ويحصل غابي أشكنازي على 6%، وإيهود باراك على 2%.

وبحسب الاستطلاع فإن نحو ثلث المستطلعين قالوا إن أحدا من المرشحين ليس مفضلا لديهم لرئاسة الحكومة.

اقرأ/ي أيضًا | لابيد يتفوق على نتنياهو في استطلاع استثنى العرب

إلى ذلك، سئل المستطلعون عن الرئيس الأميركي الأفضل لإسرائيل في حال انتخابه، فحصلت هيلاري كلينتون على نسبة 45%، في حين حصل دونالد ترامب على 31%، وقال 24% إنهم لا يعرفون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018