هرتسوغ ينفي تحقيق أي تقدم في المفاوضات مع الليكود

هرتسوغ ينفي تحقيق أي تقدم في المفاوضات مع الليكود
هرتسوغ (رويترز)

نفى رئيس كتلة المعسكر الصهيوني الإسرائيلي، يتسحاك هرتسوغ، مساء اليوم، الثلاثاء، أن تقدّمًا طرأ على المفاوضات بينه وبين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال عطلة رأس السنة العبريّة، التي تنتهي اليوم.

لكن هرتسوغ رفض، خلال تصريحاته للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلية، الالتزام بعدم دخول في حكومة تحت رئاسة نتنياهو حتى الانتخابات المقبلة، قائلًا 'أنا لا أتعامل مع الالتزامات، أنا أعرف أن هناك من يريد منّي أن ألتزم بألّا أدخل في حكومة وحدة مع نتنياهو، لكنني لن ألتزم لأنني مسؤول، في الغالب الأعم، نتنياهو يفضّل مصلحته الشخصيّة على المصلحة الإسرائيلية، بينما أنا أفضل العكس'.

واتهم هرتسوغ غاضبًا من سرّب أنباء الاتفاق مع نتنياهو بأنهم يريدون أن يفكّكوا المعسكر الصهيوني.

وفي وقت سابق هذا اليوم، أفادت القناة العاشرة الإسرائيلية في التلفزيون الإسرائيلي أن هناك مفاوضاتٍ متقدمةً بين حزب الليكود الحاكم وحزب 'المعسكر الصهيوني'، ترجح التوصل إلى تفاهمات أولية لدخول الحزب الذي يترأسه هرتسوغ إلى الائتلاف الحكومي، مقابل الحصول على 8 حقائب وزارية، منها وزارة الخارجية التي ستكون من نصيب هرتسوغ، بحسب القناة العاشرة.

وبالإضافة إلى الخارجية، سيحصل المعسكر الصهيوني على الثقافة والرياضية، التي تشرف عليها الوزيرة، ميري ريغيف، التي ستحظى بوزارة الاستخبارات وستعين عضوًا في المجلس الوزاري الأمني المصغر 'الكابنيت'، فيما تم الاتفاق على تشكيل لجنة خاصة لبحث سبل النهوض والتقدم بمسار المفاوضات ما بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية والمبادرة لعقد مؤتمر إقليمي للسلام.

إقرأ/ي أيضًا | 'المعسكر الصهيوني' بطريقه للحكومة وهرتسوغ وزيرا للخارجية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018