مخطط لربط القدس بالمستوطنات بواسطة خطوط قطارات خفيفة

مخطط لربط القدس بالمستوطنات بواسطة خطوط قطارات خفيفة

بعد النشر، اليوم الثلاثاء، عن مخطط لإطالة خط القطار السريع من تل أبيب إلى القدس بحيث يصل إلى البلدة القديمة وساحة البراق، أفادت القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية أن وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، صادق على خطة لربط القدس بالمستوطنات المحيطة بها بواسطة القطارات الخفيفة.

وجاء أن كاتس صادق على الدفع بمخطط القطارات الخفيفة بحيث تنضاف إلى القطارات القائمة، وتربط القدس بعدة مستوطنات تقع خارج الخط الأخضر.

وبحسب المخطط المشار إليه فإنه سيتم توسيع شبكة الخطوط القائمة بواسطة أربعة خطوط، إضافة إلى خطوط لا تزال قيد البناء.

ويربط الخط الأول القدس بمستوطنة 'معاليه أدوميم' عن طريق التلة الفرنسية، أما الخط الثاني فسوف يؤدي إلى مستوطنة 'أودم'، أما الثالث فهو إلى عطروت وقلندية، والرابع يصل إلى 'غفعات زئيف'.

كما علم أنه إضافة إلى هذه الخطوط التي تصل إلى مستوطنات خارج الخط الأخضر، فإن هناك مخططا لخط آخر يؤدي إلى مستوطنة 'مفسيريت تسيون'.

وجاء أيضا أن السفر في هذه الخطوط يكون بواسطة بطاقة سفر يمكن استخدامها في كل خطوط القطارات الخفيفة في المنطقة، وبذلك يحاول الوزير كاتس ربط القدس بالمستوطنات المحيطة بها.

اقرأ/ي أيضًا | الاحتلال يخطط لربط القطار السريع بين تل أبيب وحائط البراق

ويدعي كاتس أيضا أن الهدف من المخطط هو توفير خدمات المواصلات للمستوطنات المشار إليها بشكل مساو لتلك القائمة داخل الخط الأخضر. وقال إنه يرى القدس والمستوطنات المحيطة بها 'وحدة واحدة'، مضيفا أن 'من يستوطن غوش عتسيون وبنيامين ومعاليه أدوميم وبيت شيمش ومفسيريت تسيون من حقه أن يحصل على خدمات مواصلات بنفس الدرجة'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018