نزاع عمل احتجاجا على نية الحكومة إلغاء التأمين التمريضي

نزاع عمل احتجاجا على نية الحكومة إلغاء التأمين التمريضي
رئيس الهستدروت نيسانكورن

أعلنت 'الهستدروت' اليوم، الثلاثاء، عن نزاع عمل شامل في جميع المرافق الاقتصادية احتجاجا على نية الحكومة إلغاء التأمين التمريضي الشامل، والذي سينتهي في نهاية كانون الأول/ ديسمبر من العام الحالي.

وجاء أنه من المحتمل أن يتم الإعلان عن الإضراب العام في التاسع والعشرين من الشهر الجاري في حال عدم التوصل إلى حل لهذه القضية.

وكان الخلاف قد حصل نتيجة لنية وزارة المالية إلغاء التأمينات التمريضية، التي تشكل جزءا من شروط الرفاه الممنوحة للعمال في إطار علاقات العمل، وبالتالي فإن إلغاءها، بحسب رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن، سيجعل نحو مليون مواطن بدون حل لائق.

اقرأ/ي أيضًا | المصادقة على رفع مخصصات الشيخوخة بشكل تدريجي

وخلال أسبوعين من إعلان نزاع العمل، تستطيع الهستدروت أن تعلن الإضراب بحيث يشمل  مرافق اقتصادية ضخمة، مثل صناديق المرضي والمواصلات العامة وغيرها.