تأجيل التصويت على قانون منع الأذان

تأجيل التصويت على قانون منع الأذان
(أ ف ب)

تأجل التصويت بالقراءة التمهيدية في الكنيست على اقتراح قانون منع الأذان، والذي كان مقررا ليوم غد الأربعاء، وذلك في أعقاب تقديم استئناف ضد قرار اللجنة الوزارية دعم اقتراح القانون.

وجاء أن وزير الصحة، يعكوف ليتسمان من 'يهدوت هتوراه'، قدم استئنافا، مساء اليوم الثلاثاء، على قانون منع الأذان الذي كانت قد صادقت عليه اللجنة الوزارية للتشريع، وبالنتيجة فقد تأجل التصويت في الكنيست على اقتراح القانون، والذي كان يفترض أن يكون يوم غد الأربعاء.

وبحسب ليتسمان فإن اقتراح القانون يشكل خرقا للوضع القائم، خشية أن يؤدي إلى مس بشعائر دينية يهودية، مثل صفارة دخول السبت.

ويعني تأجيل التصويت انتقال اقتراح القانون إلى الحكومة لمناقشته، وبالتالي يتوجب على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أن يقرر هل ومتى سيطرح لمناقشته.

وكانت قد جرت في الساعات الأخيرة اتصالات مكثفة بين نواب من القائمة المشتركة، وبين أعضاء في الائتلاف الحكومي لديهم تحفظات على قانون منع الأذان، وهم وزير الداخلية زعيم 'شاس' أريه درعي، ووزير المالية ورئيس حزب 'كولانو' موشي كحلون، ووزير الصحة يعكوف ليتسمان.

وطلب نواب المشتركة منهم تقديم استئناف إلى المجلس الوزاري ضد قرار اللجنة الوزارية لشؤون التشريع التي أقرت، الأحد الماضي، أن يقوم الائتلاف الحكومي بدعم قانون منع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت الذي قدمه عضو الكنيست موطي يوغيف من 'البيت اليهودي'، ودعمه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وفي حين رفض درعي وكحلون تقديم الاستئناف رغم معارضتهما للقانون خشية التصادم مع نتنياهو الذي يعتبر القانون قانونه، فإن ليتسمان قال إنه مستعد لتقديم استئناف، ولكنه سبق وأن قال إنه ينتظر قرارا من مجلس كبار الحاخامات.

يشار في هذا السياق إلى أن معارضة ليتسمان لهذا القانون تأتي لأنه قد يمس ببعض الشعائر الدينية اليهودية.

وفي حال قدم ليتسمان، وهو ما حصل لاحقا، بوصفه عضوا في الائتلاف الحكومة ووزير للصحة، استئنافا ضد اقتراح القانون، فإن هذا سيؤدي إلى تأجيل التصويت عليه المقرريوم غد، الأربعاء.

وتقول مصادر مطلعة إن الحكومة ستقرر دعم القانون في نهاية المطاف، خاصة وأن نتنياهو يدفع به بقوة، وقد خرج إلى الإعلام مؤكدا على تبنيه لهذا القانون.

التجمع يدعو لمظاهرة احتجاجية في يافا

وعلى صعيد متصل، دعا التجمع الوطني الديمقراطي، إلى مظاهرة في دوار الساعة في مدينة يافا، الساعة السادسة من مساء غد الأربعاء احتجاجا على قانون منع الأذان.

زحالقة يدعو إلى خرق القانون

وصرح النائب جمال زحالقة، النائب عن التجمع في المشتركة، أن 'نتنياهو مصاب بالإسلاموفوبيا، وبحاجة إلى علاج بالصدمة من خلال رفع الأذان بصوت أقوى'.

ودعا زحالقة إلى رفض الانصياع لهذا القانون، وتجاهله، والاستمرار في رفع الأذان عبر مكبرات الصوت، مضيفا 'نحن لا نحترم قوانين لا تحترمنا، والذي يجب أن يسكت ليس صوت الأذان، وإنما صوت العنصرية في الكنيست والحكومة والشارع'.