إسرائيل تتعاون مع مستشار ترامب المعادي للسامية

إسرائيل تتعاون مع مستشار ترامب المعادي للسامية
ديرمر لدى خروجه من اللقاء مع ترامب (رويترز)

أعلن السفير الإسرائيلي في واشنطن، رون ديرمر، في أعقاب لقائه مع الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، في نيويورك الليلة الماضية، أن إسرائيل ستتعامل مع مستشار ترامب المعادي للسامية، ستيف بانون.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، عن ديرمر قوله لدى خروجه من اللقاء مع الرئيس الأميركي المنتخب إنه 'ليس لدى إسرائيل شك بأن ترامب سيكون صديق حقيقي'.

وأضاف ديرمر أنه 'أتوقع أن أعمل مع جميع أفراد طاقم ترامب وبضمنهم مستشاره بانون'.

وكان قرار ترامب بتعيين بانون مديرا لحملته الانتخابية، في آب/أغسطس الماضي، وتعيينه مؤخرا مستشارا كبيرا في البيت الأبيض، قد أثار غضبا واسعا في صفوف المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، كما أثار غضبا في صفوف قياديين في الحزب الديمقراطي، بسبب الأفكار المعادية للمسلمين وللسامية والعنصرية التي يحملها، ورفضه للمهاجرين وإيمانه بأفضلية العرق الأبيض.  

وكانت زوجة بانون قد اتهمته بالاعتداء عليها جسديا وأنه قال لها إنه لا يريد أن تذهب بناته إلى مدرسة مع اليهود.

وقال أعضاء في الكونغرس الأميركي إنهم لم يفاجأوا بتعيين بانون، إذ أن ترامب حصل على تأييد المنظمة العنصرية اليمينية المتطرفة الأميركية 'كوكلوكس كلان' التي تدعوا إلى سمو العرق الأبيض، وأنهم قلقون من هذا التعيين.

اقرأ/ي أيضًا | نتنياهو رفض لقاء مع ترامب قبل تنصيبه

ويأمل اليمين المتطرف الذي يحكم إسرائيل بدعم غير مشروط لإسرائيل من جانب إدارة ترامب وخاصة بما يتعلق بالاستيطان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018