ليتسمان يزيل اعتراضه: القانون يستهدف أذان الفجر

ليتسمان يزيل اعتراضه: القانون يستهدف أذان الفجر
اللد

تراجع وزير الصحة الإسرائيلي، يعقوب ليتسمان، عن اعتراضه على مشروع القانون العنصري لمنع الأذان، وبدا من الاتفاق الذي توصل إليه ليتسمان مع رئيس الائتلاف، دافيد بيطان، أن مشروع القانون يستهدف أذان الفجر.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن ليتسمان اتفق مع بيطان على أن يسري قانون منع الأذان بين الساعة 23:00 مساء والسابعة صباحا. ويهدف هذا الاتفاق إلى استثناء القانون لصفارات تنطلق مساء يوم الجمعة معلنة دخول يوم السبت.

لكن السلطات الإسرائيلية ستستهدف الأئمة والمؤذنين لدى رفع الأذان في مواعيد أخرى بادعاء أنها "مزعجة" مثلما غرمت بلدية اللد إمام مسجد في المدينة لرفعه الأذان عبر مكبر الصوت.

وقال رئيس الكنيست، يولي إدلشطاين، الموجود في أوكرانيا. إنه لن يجري التصويت على مشروع القانون غدا، الأربعاء، لأنه يريد إدارة الجلسة التي يجري فيها التصويت على مشروع القانون.  

وكانت تقارير قد تحدثت في وقت سابق من مساء اليوم، عن أنه لا يتوقع أن يجري في الهيئة العامة للكنيست التصويت بالقراءة التمهيدية على مشروع القانون العنصري لمنع الأذان، غدا، وذلك بسبب خلافات ما زال قائمة حول مشروع القانون هذا داخل الائتلاف الحكومي.

وقدم ليتسمان اعتراضه في أعقاب تخوفه من أن سن القانون العنصري لمنع الأذان، بزعم منع الضجة، سيؤدي إلى عدم إسماع صفارات في مساء أيام الجمعة، تعلن دخول يوم السبت.

وخلال المفاوضات داخل الائتلاف تم طرح صيغة جديدة لمشروع القانون تقضي بمنع الأذان في ساعات الليل، لكن أعضاء كنيست في حزب الليكود، الذي يتزعمه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، عارضوا ذلك.

وقال رئيس الائتلاف، عضو الكنيست دافيد بيطان، إنه يتوقع طرح مشروع قانون منع الأذان على الكنيست للتصويت عليه بالقراءة التمهيدية خلال الأسبوع المقبل، وبشرط الاتفاق داخل الائتلاف على صيغته النهائية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية