نتنياهو يشترط إلغاء المبادرة الفرنسية ليلتقي عباس!

نتنياهو يشترط إلغاء المبادرة الفرنسية ليلتقي عباس!
نتنياهو وهولاند (أ ف ب)

أبلغ رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الأربعاء، الرئيسَ الفرنسي، فرانسوا هولاند، أنه لن يرد بالإيجاب على دعوته للقاء الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في باريس بعد أسبوعين، إن جاءت في إطار 'مبادرة السلام الفرنسيّة'.

وفي اتصال هاتفي بينهما، أجري مساء اليوم، قال نتنياهو إنه إن لم ينعقد المؤتمر الدولي المقرر في باريس في الواحد والعشرين من كانون أول/ديسمبر الجاري، فإنه سيزور باريس وسيلتقي بعباس مباشرة دون شروط مسبّقة.

وقال نتنياهو لهولاند: إسرائيل لن تشارك في مؤتمر دولي، لن يساعد في تحقيق السلام.

وفي وقت سابق اليوم، قال مسؤول إسرائيلي إن إسرائيل ترفض دعوة الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، لعقد لقاء بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وبين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعد أسبوعين في باريس، وذلك في إطار مبادرة السلام الفرنسية.

وقال المسؤول نفسه إن إسرائيل نقلت هذه الرسالة إلى فرنسا، وشددت على أنه 'بناء على معارضتها لمبادرة السلام الفرنسية بشكل عام، فهي تعارض عقد لقاء بين نتنياهو وعباس، والذي سيكون مرتبطا بقمة وزراء الخارجية المرتقبة في باريس، لأنه من الواضح بأن ذلك محاولة لدفعنا لقبول إطار المبادرة الفرنسية'.

وقال أيضا 'إننا على استعداد للقاء عباس بدون شروط مسبقة، وليس كجزء من مبادرة السلام الفرنسية'.

وكان قد أكد مسؤول إسرائيلي، صباح اليوم، ما نشر في الصحافة الفرنسية، والتي جاء فيها أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وجه الدعوة لنتنياهو، للقاء عباس، في باريس بعد أسبوعين، مباشرة بعد اجتماع وزراء الخارجية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص