هدم منازل للعرب يسبق إخلاء "عمونا"

هدم منازل للعرب يسبق إخلاء "عمونا"

يصر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على هدم المنازل بالبلدات العربية بذريعة البناء دون تراخيص، وذلك سعيا منه لإرضاء معسكر اليمين عشية إخلاء مستوطنة 'عمونا' بالضفة الغربية المحتلة والمقامة على أرض بملكية خاصة للفلسطينيين.

وتحدث نتنياهو مساء اليوم السبت، إلى وزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، وحثه على إلزام الشرطة ومنحها التعليمات لتنفيذ القانون بكل ما يتعلق بالبناء دون تراخيص والشروع في هدم المنازل في المجتمع العربي.

وبحسب الخطة التي أدرجها نتنياهو، طالب وزير الأمن الداخلي توجيه التعليمات لقيادة الشرطة في البلاد بتطبيق قانون البناء وهدم منازل عربية في المدن الساحلية والنقب والمثلث والجليل، بحجة تشييدها دون تراخيص.

وذكرت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة أنه عقب تصريحات نتنياهو بتطبيق قانون البناء في البلدات العربية وصلت 7 أوامر هدم فورية لمنازل في وادي عارة وباقة الغربية بذريعة انعدام التراخيص، علما أن لجان التخطيط والبناء الإسرائيلية ترفض توسيع مسطحات البناء والمصادقة على الخرائط الهيكلية للبلدات العربية ومنح التراخيص للمنازل العربية التي شيدت فوق أرض بملكية خاصة.

وتشهد البلدات العربية في المثلث حراكا جماهيريا يتمثل باجتماعات للجان الدفاع عن الأرض والمسكن، وكذلك جلسات لبعض المجالس والبلديات، ومنها جلسة عمل تعقد مساء اليوم السبت، في عرعرة بحضور العديد من رؤساء السلطات المحلية ومندوبين عن لجنة التنظيم والبناء وادي عارة، وكذلك جلسة في بلدية باقة الغربية للتباحث في أوامر الهدم الفورية الصادرة بحق 3 منازل بالمدينة.

وتسعى اللجان الشعبية والسلطات المحلية العربية من خلال هذا الحراك، التباحث في سبل التصدي لتوصيات نتنياهو بهدم المنازل بالبلدات العربية وأوامر الهدم الفورية الصادرة بحق 47 منزلا وتحديد الخطوات التصعيدية التي سيتم اتخاذها بحال اصرت الحكومة على الهدم.

وتأتي هذه التحركات عقب التبليغ عن وصول أومر هدم للعديد من المنازل العربية، حيث رجح أن الجهات المختصة وعقب تصريحات نتنياهو منذ يوم الخميس الماضي، قامت بتوزيع أوامر هدم فورية لـ 47 منزلا في المثلث والنقب ووادي عارة والجليل والمدن الساحلية.

وأكدت اللجان الشعبية أن نتنياهو يريد أن يروي عطش العنصريين لهدم البيوت العربية قبل أن يتم إخلاء مستوطنة 'عامونا' إلى تلة قريبة. هذا هو جوهر نظام الأبارتهايد الإسرائيلي يهدمون بيوت العرب ويبنون لليهود.

وقالت 'ليكن ردنا على الهدم صاخبا مجلجلا، لنكن جاهزين للتصدي للهدم وإعلان يوم جديد للأرض والمسكن'.

وقرر نتنياهو تسريع هدم المنازل العربية في البلاد والقدس المحتلة بحجة عدم الترخيص في خطوة لامتصاص غضب المستوطنين إثر قضية اخلاء مستوطنة 'عمونة '، وطالب نتنياهو الجهات المختصة في حكومته بإصدار أوامر الهدم وتسريع إجراءات التنفيذ للمنازل غير المرخصة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"