حاوية الأمونيا بخليج حيفا غير مرخصة

حاوية الأمونيا بخليج حيفا غير مرخصة
(رويترز)

أكد رئيس بلدية حيفا، يونا ياهف، اليوم الثلاثاء، أن حاوية الأمونيا في مصافي تكرير النفط في خليج حيفا غير مرخصة، واتهم جهاز القضاء الإسرائيلي بالتساهل حيالها.

وتأتي أقوال ياهف في أعقاب اندلاع حريق عدة مرات في حاويات نفط في المكان نفسه، وإعلان الشرطة عن إجراء تحقيق حول احتمال وجود خلفية جنائية لهذه الحرائق في مصافي التكرير. وتشكل حاوية الأمونيا في خليج حيفا مصدر قلق كبير خصوصا لسكان المنطقة، لأن أي ضرر يصيبه أو تسرب منه سيسبب كارثة. وجرت التوصية في الماضي بنقل هذه الحاوية إلى مكان بعيد خوفا من استهدافه بصواريخ في حال حرب بين إسرائيل وحزب الله.

وقال ياهف لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن 'حاوية الأمونيا تعمل بدون تصريح بناء وبدون تصريح مصلحة تجارية، وتخوض بلدية حيفا وأنا على رأسها في إجراءات قضائية منذ عشر سنوات'.

وأضاف ياهف أن 'هذه الحاوية تعمل تحت رعاية المحكمة. لا يوجد شبيه لوضع كهذا ولا يوجد سبب لذلك. وكان ينبغي إخلاءه منذ وقت طويل. وإذا كان لدى المحاكم الشجاعة لإحداث أزمة، فإن هذه الحاوية لن تبقى'.

وتعهد ياهف بأنه 'بعد إخلاء حاوية الأمونيا، سنعتني بالمخاطر الأخرى. ونطالب الحكومة بإلغاء كافة مخططات مصافي تكرير النفط، وإخلاء الحاوية وعدم وضع أية منشآت خطير من أي نوع في المنطقة'.  

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"