إسرائيل تعيد سفيرها من القاهرة خوفا على حياته

إسرائيل تعيد سفيرها من القاهرة خوفا على حياته

أعادت إسرائيل سفيرها في القاهرة، دافيد غوفرين، إلى تل أبيب وذلك خوفا على أمنه الشخصي وحياته، وفقا لصحيفة 'تليغراف' البريطانية.

وقالت الصحيفة البريطانية اليوم، الثلاثاء، إن إسرائيل أعادت غوفرين في نهاية العام الماضي، ومنذئذ لم يعد إلى القاهرة وإنما يعمل من مقر وزارة الخارجية في القدس.

ورفضت وزارة الخارجية الإسرائيلية الرد على النشر في 'تليغراف'.

ونقلت 'تليغراف' عن مصادر رسمية إسرائيلية قولها إن إسرائيل أعادت سفيرها بالقاهرة بعد تلقي تحذيرات.

يشار إلى أن غوفرين بدأ يزاول مهامه كسفير في مصر في تموز/يوليو الماضي. ويتحدث غوفرين العربية بطلاقة. وقبل توليه منصب السفير في القاهرة أشغل غوفرين منصبا في دائرة في وزارة الخارجية مسؤولة عن العلاقات مع شمال أفريقيا والأردن.

وكانت إسرائيل أعادت فتح سفارتها في القاهرة في أيلول/سبتمبر العام 2015، بعد أربع سنوات من إغلاقها في أيلول/سبتمبر 2011، في أعقاب مهاجمة حشود من المصريين للسفارة. وأخلت إسرائيل عاملي السفارة في حينه بواسطة طائرات مروحية. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018