درعي يسعى لسحب مواطنة محمد شناوي

درعي يسعى لسحب مواطنة محمد شناوي
من المحكمة، جلسة 30 كانون الثاني/ يناير الماضي (عرب 48)

توجه وزير الداخلية الإسرائيلية، أريه درعي، اليوم الإثنين، إلى المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، وطلب منه موافقته على البدء بإجراءات سحب مواطنة محمد شناوي (21 عاما) من مدينة حيفا، المتهم بقتل الإسرائيلي غاي كفري، وإصابة الراف يحيئيل إيلوز.

وكانت قد ادعت لائحة الاتهام الموجهة ضد شناوي بأن الحديث عن عملية، وأنه قام بتنفيذها 'على خلفية كراهية اليهود'.

وفي رسالة بعث بها درعي إلى مندلبليت، أشار إلى أن هناك إجراءين لسحب المواطنة، إما بواسطة التوجه إلى المحكم للشؤون الإدارية أو إلى المحكمة التي تتداول بالإجراء الجنائي، وفي هذه الحالة المحكمة المركزية في مدينة حيفا، فقط بعد إدانة المواطن، وبعد أن تقرر المحكمة أن 'المخالفة التي أدين بها المتهم هي عمل إرهابي'.

وبحسب درعي فإنه لا حاجة للتأكيد على 'أهمية المواطنة الإسرائيلية، التي تنطوي في داخلها على واجب الولاء بين المواطن والدولة، وبين الدولة ومواطنيها'.

وأضاف أن 'استخدام واستغلال المكانة في إسرائيل، وخاصة المواطنة، بهدف التعرض وقتل مواطنين إسرائيليين هو أمر لا يغتفر. وسأعمل بحزم من أجل سحب مكانة هؤلاء'.

من جهته قال محامي المتهم، سامي شلاعطة، إنه من أجل البدء بسحب المواطنة فإنه يجب الانتظار حتى نهاية الإجراءات والإدانة وإصدار الحكم. وبحسبه فإن الحديث عن محاولة غير مشروعة للتأثير على المحكمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018