مكتب نتنياهو: لا نية لخرق التعهدات لمستوطني عمونا

مكتب نتنياهو: لا نية لخرق التعهدات لمستوطني عمونا

قال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، إنه لا توجد لديه النية في خرق التعهدات التي منحت للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية 'عمونا'، بشأن إقامة مستوطنة جديدة لهم.

وقال مسؤولون كبار في مكتب رئيس الحكومة إن رئيس طاقم الموظفين، يوآف هوروفيتش، تحدث مع ممثل المستوطنين، أفيحاي بوأرون، وأكد له أنه تبذل كافة الجهود من أجل إيحاد حل متفق عليه.

وكان رئيس 'البيت اليهودي'، نفتالي بينيت، قد صرح في وقت سابق اليوم أن نتنياهو 'وقع على اتفاق معهم'، مضيفا أنه 'واثق من التزام نتنياهو'.

يذكر في هذا السياق أن نتنياهو كان قد صرح في جلسة المجلس الوزاري المصغر، السياسي – الأمني، أنه بسبب طلب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من إسرائيل لجم البناء في المستوطنات، فسيكون من الصعب الدفع باتجاه إقامة مستوطنة جديدة للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من 'عمونا'.

كما تجدر الإشارة إلى أنه في جلسة الحكومة، يوم أمس، قبل جلسة المجلس الوزاري المصغر، استعرض نتنياهو أمام الوزراء زيارته لواشنطن، ولقاءه مع الرئيس ترامب. ووجه الوزراء نفتالي بنيت وأييليت شاكيد وأوري أرئيل أسئلة بشأن مصير المستوطنة الجديدة التي تعهدت الحكومة ببنائها لمستوطني 'عمونا'، وشددوا على ضرورة الالتزام بهذا التعهد.

وقال نتنياهو، في جلسة الحكومة، أنه بالرغم من ضرورة إيجاد حل للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم، فإن إقامة مستوطنة جديدة ليس على رأس سلم الأولويات. وبحسبه فإنه 'مع كل الاحترام لعمونا، فإنه يجب التركيز الآن على التنسيق مع ترامب بشأن إيران'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018