إسرائيل تطلب من الأونروا فصل مدير مدرسة بغزة

إسرائيل تطلب من الأونروا فصل مدير مدرسة بغزة
صورة توضيحية

دعا مسؤولون إسرائيليون، الأحد، وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إلى طرد المدير الفلسطيني لإحدى المدارس التابعة لها في قطاع غزة، بزعم أنه ناشط في حركة حماس. لكن الوكالة نفت هذه المزاعم.

وذكرت وكالة كوغات، التابعة لوزارة الأمن الإسرائيلية والمسؤولة عن الشؤون المدنية في المناطق الفلسطينية المحتلة، في بيان أن سهيل الهندي عين في موقع قيادي في حماس خلال انتخابات الحركة الداخلية في 13 شباط/ فبراير.

وقال البيان الذي صدر باللغة الإنجليزية إنه 'تم تعيين الهندي من جباليا في شمال غزة في موقع سياسي بارز إلى جانب أعضاء آخرين تم انتخابهم في المكتب السياسي'.

وذكر بأن الهندي 'يحتل مركزين كرئيس اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في غزة منذ عام 2012 وأيضا كمدير مدرسة ابتدائية في القطاع'. وأورد البيان أنه 'في ضوء خطورة الموقف دعا رئيس وكالة كوغات، الجنرال يوآف مردخاي، الأونروا لإنهاء عمل الهندي بشكل فوري'.

كما نشرت وزارة الخارجية الاسرائيلية المعلومات نفسها على حسابها الرسمي في موقع تويتر.

لكن الأونروا نفت هذا الأمر وقالت في بيان 'ما أن وصلت هذه المزاعم إلى الأونروا حتى بدأت تحقيقا أوليا يشمل أيضا مناقشة المزاعم مع الموظف المعني'.

وأضافت 'بالاستناد إلى الجهود الموجبة التي بذلتها الوكالة حتى تاريخه، لم تكشف الأونروا أو تتسلم ما يتعارض مع نفي الموظف انتخابه في مكتب سياسي'. ونقل البيان عن الهندي قوله إن 'لا علاقة له بأي شكل بالموضوع'.

وأوضح البيان أن موظفي الوكالة ينصحون بشكل دوري بأن النشاط السياسي أو جمع الأموال يعتبر سلوكا غير مناسب. وأكدت الأونروا أنه 'إذا تم كشف أي مزاعم جديدة فسننظر فيها بشكل فوري ومعمق'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018