نتنياهو يطرح سيطرة قوات دولية على غزة

نتنياهو يطرح سيطرة قوات دولية على غزة
(أ.ف.ب.)

اعتبر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أنه في إطار حل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني ينبغي دراسة فكرة إدخال قوات دولية إلى قطاع غزة، وعبر عن التخوف الإسرائيلي من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وجاءت أقوال نتنياهو خلال لقائه مع وزيرة الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب، صباح اليوم، الأحد، وقبل ساعات قليلة من مغادرته أستراليا. وناقش الاثنان عدة قضايا، بينها الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني وإيران والتخوف الإسرائيلي من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وذكرت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي على موقعها الالكتروني أنه خلال الحديث عن الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، سألت وزيرة الخارجية الأسترالية نتنياهو حول احتمالات الصراع. وأجاب نتنياهو قائلا إن الجيش الإسرائيلي يجب أن يسيطر على الضفة الغربية كلها، وأن السيادة الفلسطينية ستكون محدودة. وأضاف أنه ينبغي البحث في بدائل أمنية بواسطة إدخال قوات دولية إلى غزة.

وتابع نتنياهو أن التجربة الإسرائيلية حيال مسؤولية أمنية لقوات أجنبية ليست جيدة، في إشارة إلى نشر قوات كهذه في جنوب لبنان بعد انسحاب إسرائيل منه، في العام 2000.

لكن نتنياهو اعتبر أنه بالإمكان إعادة تجربة هذا النموذج في غزة بحيث تسيطر قوات أجنبية بشكل فعلي على القطاع وتواجه قضايا 'إرهابية' على حد زعمه. وهذه المرة الأولى التي يطرح فيها نتنياهو إمكانية كهذه بصورة علنية، لكن القناة الثانية أشارت إلى أنه ليس واضحا مدى جدية هذا الطرح أو ما إذا تمت بلورته في القيادة الإسرائيلية.

وطالب نتنياهو بمنع المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي من ممارسة ضغوط على إسرائيل، من خلال محاكمة قادة سياسيين وعسكريين فيها متهمين بارتكاب جرائم حرب. واقترح نتنياهو أن تسعى أستراليا إلى التأثير على دول أخرى بالعمل ضد المحكمة الجنائية الدولية من أجل تقليص التحقيقات وعمليات تقصي الحقائق حول الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

وتحدث نتنياهو عن معارضته للاتفاق النووي بين الدول الكبرى وإيران، وعبر عن تحسبه من تزايد قوة ونفوذ إيران في الشرق الأوسط. ووفقا للقناة الثانية، فإن نتنياهو وبيشوب اتفقا على تحسين العلاقات بين الجانبين في المجالات الأمنية والاستخبارية والاقتصادية والتكنولوجية.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018