كريات آتا: السجن 11 عاما ليهودي طعن يهوديا ظنا أنه عربي

كريات آتا: السجن 11 عاما ليهودي طعن يهوديا ظنا أنه عربي

قضت المحكمة المركزية في حيفا، اليوم الإثنين، السجن الفعلي لمدة 11 عاما على شاب إسرائيلي يدعى شلومو بينتو من بلدة كريات آتا، وذلك بعد إدانته بطعن يهودي طنا منه أنه عربي.

 كما وقرر قضاة المحكمة فرض السجن لمدة عام ونصف على المتهم وإلزامه بدفع تعويضات بقيمة 50 ألف شيكل للشاب الذي قام بطعنه.

وشدد القضاة في قرارهم على أن المتهم قام بعملية الطعن بقصد الانتقام ومن دوافع إيديولوجية وبغية دفع الجمهور للسير على خطاه والقيام بعمليات شبيهة، خاصة وأن هدفه الوحيد هو المساس واستهداف أي عربي والتسبب بموته.

أقدم بنيتو على تنفيذ عملية الطعن في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2015 خلال عمله في سوبرماركت في كريات آتا، بينتو الذي كان معروفا للشرطة وصاحب سوابق جنائية في مخالفات سرقة.

وقبيل تنفيذه لعملية الطعن، تجول داخل السوبرماركت وكان يسأل العمال، هل رأيتم أي عربي في المكان؟، عندها قام بتنفيذ مخططه وأقدم على طعن يهودي ظنا منه بأنه عربي وتسبب له بجراح خطيرة.

وتم إدانته بعملية الطعن عمله في سوبرماركت، حيث رجحت الشرطة في البداية أن خلفية عملية طعن هي قومية، لكن هذه العملية لم تكن خلفيتها جنائية كما قالت الشرطة.

وبحسب المعلومات، فإن يهوديا شاهد شخصا 'ذا ملامح عربية' وقام بطعنه، ليتبين بعد ذلك أن الشخص الذي تعرض للطعن هو يهودي.

واعترف مرتكب عملية الطعن بأنه كان ينوي طعن عرب. وكان قد حاول الهرب من موقع الطعن لكن حارسا أطلق النار عليه وأصاب شخصا تواجد في المكان بجروح طفيفة.

وأعلنت الشرطة وعلى الرغم من اعتراف الجاني بالعملية أنها على خلفية جنائية، وفي تلك الفترة تزايدت في البلدات الإسرائيلية اعتداءات اليهود ضد العرب. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018