آيزنكوت: قائد أركان حزب الله اغتيل بأمر من قيادته

آيزنكوت: قائد أركان حزب الله اغتيل بأمر من قيادته

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، اليوم الثلاثاء، إن القيادي في حزب الله، مصطفى بدر الدين، الذي قتل في العام الماضي في سورية، قد تم اغتياله من قبل معارضيه في صفوف حزب الله.

وفي كلمته في 'مؤتمر مئير دغان للأمن والإستراتيجية'، قال آيزنكوت إن الاغتيال الذي حصل في دمشق في أيار/مايو الماضي يؤكد على 'عمق الأزمة الداخلية' التي يعيشها التنظيم.

وبحسبه، فإن 'ذلك يعكس نطاق الوحشية والتعقيدات والتوترات بين حزب الله وبين إيران'، الأمر الذي ينفيه حزب الله.

ونقل موقع 'واللا' الإلكتروني عن مصدر في الجيش الإسرائيلي قوله إن 'إسرائيل تعتقد أن أمر اغتيال بدر الدين قد أصدر من قبل الأمين العام للحزب حسن نصر الله'.

جاءت أقوال آيزنكوت هذه على خلفية التوترات على الحدود الشمالية التي تتصاعد منذ أن هاجمت إسرائيل إرسالية أسلحة لحزب الله، الجمعة الماضي. وردا على ذلك، أطلق الجيش السوري صاروخا مضادا للطائرات باتجاه طائرات سلاح الجو الإسرائيلي.

وكان قد ادعى الجيش السوري، يوم أمس، أنه تم إسقاط طائرة مسيرة (بدون طيار) في منطقة القنيطرة، بعد يوم من اغتيال قيادي موال للنظام السوري، ياسر السيد، في المنطقة ذاتها. وفي المقابل، فإن الجيش الإسرائيلي يدعي أن الطائرة قد سقطت، وأنه لم يتم إسقاطها.

إلى ذلك، نقل موقع 'واللا' عن مصادر استخبارية إسرائيلية قولها إن من أشغل منصب 'رئيس أركان' حزب الله علق في مواجهات مع جهات إيرانية في سورية، وذلك في أعقاب الخسائر الكبيرة التي مني بها حزب الله في سورية، وادعوا، في حينه، أن بدر الدين اغتيل في قصف للمعارضة، ولكن منظمة حقوق الإنسان السورية أكدت، في حينه، أنه لم يحصل أي قتال في المنطقة.

وقال آيزنكوت أيضا إن إسرائيل تنجح في الحفاظ على الهدوء على الحدود مع سورية، وفي الوقت نفسه الحفاظ على المصالح الإسرائيلية في الجبهة الشمالية، و'منع تعاظم قوة من يجب ألا يتسلح بأسلحة متطورة'.

وبحسبه فإن ثلث قوة حزب الله تعمل في سورية، وإنه رغم خسائره وأزماته الداخلية، فإنه يراكم المعرفة العسكرية ويعزز من قوته.

وأضاف أنه يعتقد أن إسرائيل أحسنت صنعا في السنوات الست الأخيرة بالتزام سياسة صائبة جدا بعدم التدخل المكشوف، إلى جانب التمسك بمصالحها. وفي حديثه عن الوضع في سورية، قال إن لإسرائيل مصلحة في استمرار هذا الواقع لسنوات أخرى كثيرة.

إلى ذلك، وبعد ساعات معدودة من تصريحات آيزنكوت، قال المسؤول الإعلامي في حزب الله، محمد عفيف، في مقابلة مع قناة لبنانية إن "هذه الادعاءات كاذبة وباطلة، ولا تستحق الرد".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018