"الكابينيت" يصادق على إقامة مستوطنة جديدة بديلة لـ"عمونا"

"الكابينيت" يصادق على إقامة مستوطنة جديدة بديلة لـ"عمونا"

صادق المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينيت"، مساء الخميس، وبالإجماع على إقامة مستوطنة جديدة بالضفة الغربية المحتلة بديلة عن مستوطنة "عمونا" ستخصص للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية التي أقيمت على أراض بملكية خاصة للفلسطينيين من بلدة سلواد.

وبحسب صحيفة "معاريف"، فإن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أبلغ الوزراء خلال جلسة "الكابينيت"، عن قراره القاضي بتسويق 2000 وحدة سكنية استيطانية من أصل 5700 وحدة سكنية قد أعلن عنها قبل عدة أشهر، وهي وحدات سكنية استيطانية تم تأجيل تسويقها بسبب خلل تقني، على حد وصف الصحيفة.

 وحتلن نتنياهو المجلس الوزاري المصغر عن قرار الدولة بالإعلان عن 900 دونم كأراض دولة في المناطق الاستيطانية "عدي عد" و"جفعات هرئيل" و"عيلي".

ونقلت الصحيفة عن قادة مستوطنة "عمونا" الإشادة بقرار رئيس الحكومة وتبني "الكابينيت" للتوصيات بإقامة مستوطنة بديلة لهم وتسويق وحدات سكنية للمستوطنين وتخصيص المزيد من مسطحات الأراضي لتوسيع المستوطنات.

وبحسب قرار" الكابينيت" ومقترح نتنياهو، فإن المستوطنة الجديدة والبديلة لـ"عمونا" ستقام في منطقة المستوطنات "عيمق شيلى"، وعليه يرقب قادة مستوطنة "عمونا" أن يقدم نتنياهو إلى إخراج القرار لحيز التنفيذ بأسرع وقت ممكن، بغية أن يتسنى إعادة بناء المستوطنة وتأهيل المستوطنين الذين تم إخلاؤهم، حسبما أفاد قادة مستوطنة "عمونا".

 وفي وقت سابق اليوم الخميس، قال نتنياهو للصحافيين، اثناء استقباله الرئيس السلوفاكي: "وعدت منذ البداية بأننا سنقيم مستوطنة جديدة. ويبدو لي أنني تعهدت بذلك لأول مرة في شهر كانون الأول وسنوفي بهذا الوعد اليوم. ستعرفون جميع التفاصيل لاحقا".

يشار إلى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أشارت، قبل أيام، إلى ما أسمته 'صيغة ترامب' للبناء الاستيطاني. وبحسب القناة الثانية، تسمح 'الصيغة'، التي يستمر التباحث حولها بين الطرفين الإسرائيلي والأميركي، لنتنياهو، بتنفيذ تعهداته للمستوطنين الذين تم إجلاؤهم من البؤرة الاستيطانية، "عمونا"، وبناء مستوطنة جديدة لهم.

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية