3 طائرات من طراز "F-35" بطريقها إلى إسرائيل

3 طائرات من طراز "F-35" بطريقها إلى إسرائيل

أعلن سلاح الجو الإسرائيلي، الخميس، أنه سيتسلم مطلع الأسبوع القادم ثلاث طائرات مقاتلات من طراز "F-35" (الشبح) أميركية الصنع، ضمن صفقة مساعدات، تتضمن 50 مقاتلة من نفس النوع، لتضاف إلى طائرتين إضافيتين وصلتا مؤخرا.

ونقلت وسائل الإعلام عن الجيش قوله: "يوم الأحد القادم 23 نيسان/أبريل الجاري، وفي ساعات ما بعد الظهر، ستهبط في إسرائيل ثلاث مقاتلات إضافية لصالح سرب أدير، بعد إقلاعها، الجمعة، من القاعدة الجوية الأميركية للتدريبات".

ولفتت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن سرب المقاتلات أدير، سيشارك لأول مرة في العرض الجوي التقليدي، الذي يجريه سلاح الجو الإسرائيلي سنويا في ذكرى استقلال الدولة.

وبحلول عام 2021، ستكون إسرائيل قد تسلمت جميع الطائرات الـ 50 المشمولة في الصفقة، بحسب القناة.

ويبرر القادة الإسرائيليون الحاجة إلى تلك الطائرات بدعوى "مواجهة التهديد الإيراني المحتمل".

وتستطيع مقاتلات "F-35" التحليق دون أن ترصدها أنظمة الدفاع الجوي المضادة للطائرات، بما فيها منظومة صواريخ "إس 300" الروسية.

وكانت إسرائيل قد تعاقدت مع الولايات المتحدة الأميركية على شراء 50 طائرة من هذا الطراز.

وبإمكان هذا الطراز من الطائرات تفادي الرادارات والتحليق لمسافات طويلة دون الحاجة للتزود بالوقود.

ويبلغ ثمن كل طائرة من هذا الطراز 90 مليون دولار، وقادرة على حمل 16 طن من الصواريخ.

وتتميز الطائرات الشبح بقدرتها على مساعدة الطيارين في تجنب أنظمة الصواريخ المتطورة. وتستطيع الطائرات حمل مجموعة من الأسلحة بسرعة فائقة تصل إلى 1,6 ماخ (نحو 1900 كلم/ساعة). وليس واضحا ما إذا كان بإمكان الطائرات التي اشترتها إسرائيل حمل قنابل نووية.

وتحصل إسرائيل على مساعدات عسكرية أميركية تبلغ قيمتها أكثر من ثلاثة مليارات دولار سنويا. وهي أول دولة تحصل على هذا النوع من الطائرات خارج الولايات المتحدة، على الرغم من تقدم العديد من الدول بطلبات للحصول عليها.

ملف خاص | العودة إلى المدارس