استطلاع: ارتفاع شعبية الليكود رغم عدم الرضا عن نتنياهو

استطلاع: ارتفاع شعبية الليكود رغم عدم الرضا عن نتنياهو

أظهر استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أجرته القناة الثانية، ارتفاعا في شعبية حزب الليكود الحاكم، وهو الارتفاع الأول منذ مطلع العام الجاري.

واشارت كافة استطلاعات الرأي في السابق تراجع قوته، في حين أعطت الفرصة إلى حزب "يش عتيد" برئاسة يائير لبيد لإمكانية تشكيل الحكومة، حين منحته استطلاعات الرأي في آذار/مارس الماضي 26 مقعدا.

بيد استطلاع القناة الثانية أظهر تعزيز قوة حزب الليكود مقارنة بالاستطلاعات السابقة، وسيحصل على 28 مقعدا بحال لو أجريت الانتخابات بهذه المرحلة، بينما حزب "يش عتيد" برئاسة لبيد سيحصل على 24 مقعدا، فيما ستحافظ القائمة المشتركة على قوتها بحصولها على 13 مقعدا.

واللافت للنظر أيضا في الاستطلاع الجديد أن تحالف حزب العمل من خلال "المعسكر الصهيوني" يواصل خسارة المقاعد بحيث قدر الاستطلاع أن قوة الحزب لن تتعدى 12 مقعدا من أصل 24 مقعدا لديه الآن.

ويليه حزب "البيت اليهودي" بزعامة نفتالي بينت بحصوله على 10 مقاعد، بينما "شاس" و"يهدوت هتوارة" وحزب "كولانوا" برئاسة وزير المالية موشيه كحلون سيحصل كل حزب على 7 مقاعد وحركة ميرتس على 6 مقاعد، في حين سيفشل حزب قد يشكله وزير الأمن السابق موشي يعالون من اجتياز نسبة الحسم.

 

استطلاع الراي الذي أجراه معهد "مدكام" ومينى تسيمح يظهر تـعزز قوة حزب الليكود لأول مرة منذ ستة أشهر، حيث كان يتراجع في استطلاعات الرأي، فيما يلحظ تراجع قوة حزب "يش عتيد" الذي حافظ بالأخيرة على تعزيز قوته ومقاعده.

وعلى الرغم من تعزيز قوة حزب الليكود في استطلاع الرأي الجديد، إلا أن سؤال خاص، خلال الاستطلاع أظهر أن الجمهور الإسرائيلي غير راض عن أداء رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بحيث أن 61% ممن شملهم الاستطلاع أعرب عن عدم رضاهم من أداء نتنياهو مقابل 33% فقط ممن أشادوا بأداء رئيس الحكومة.

في شهر آذار/مارس الماضي، حصل حزب "يش عتيد"، الذي يرأسه لابيد، على 26 مقعدا في الكنيست، وتوقع استطلاع الرأي   حصول الليكود على 22 مقعدا، مقارنة بالمقاعد الثلاثين التي لديه حاليا في الكنيست.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018