نتنياهو يقلص مجددا رسوم العضوية السنوية في الأمم المتحدة

نتنياهو يقلص مجددا رسوم العضوية السنوية في الأمم المتحدة

قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، تقليص مبلغ مليون دولار أخرى من رسوم عضوية إسرائيل السنوية في الأمم المتحدة.

وقال نتنياهو في بداية جلسة الحكومة، صباح اليوم، وفي أعقاب قرار اليونيسكو اعتبار إسرائيل دولة احتلال والقدس محتلة وعدم اعترافها بضمها لإسرائيل، إنه قرر تقليص مبلغ مليون دولار أخرى من رسوم عضوية إسرائيل السنوية في الأمم المتحدة.

يشار إلى أن إسرائيل كانت قد دفعت للأمم المتحدة في العام 2016 مبلغ 11.7 مليون دولار، علما أن رسوم العضوية السنوية تتحدد بشكل نسبي لكل دولة بحسب حجمها.

وفي أعقاب القرار 2334 في مجلس الأمن ضد الاستيطان، في كانون الأول/ ديسمبر، أصدر نتنياهو قرارا بتقليص 6 مليون دولار من الأموال التي يتم تحويلها إلى الأمم المتحدة.

وقبل نحو شهر، وفي أعقاب قرار المجلس لحقوق الإنسان ضد الاستيطان، أصدر نتنياهو تعليمات بتقليص 2 مليون دولار.

وبعد التقليص، الذي أعلن عنه اليوم، يتوقع أن تصل رسوم العضوية السنوية التي ستدفعها إسرائيل إلى الأمم المتحدة في هذا العام إلى 2.7 مليون دولار.

وفي هذا السياق، نقلت صحيفة "هآرتس" عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والتي تراكمت عليها الديون بسبب عدم دفعها لرسوم العضوية قد تصل إلى وضع يسحب منها حق التصويت في بعض مؤسسات الأمم المتحدة.