الشرطة الإسرائيلية "تغطي" على أكاذيب جلعاد إردان

الشرطة الإسرائيلية "تغطي" على أكاذيب جلعاد إردان
جلعاد إردان (أ.ب)

ادعت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، اليوم الخميس، أن فرضية 'العمل الإرهابي' في حادث الطرق الذي وقع في مركز تل أبيب، قبيل هبوط طائرة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بقيت قائمة حتى الساعة الثالثة ظهرًا'.

يأتي هذا التصريح 'الجديد' للشرطة الإسرائيلية، مخالفاً تماما لتصريحات سابقة صدرت عنها من مكان الحادث، ما يسمح بالقول إنها 'تسعى للتغطية على أكاذيب وزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، عندما قال خلال مصافحته لترامب، في مطار بن غوريون: 'أنظر إلى ما حدث اليوم في تل أبيب، هذا مجرد مثال للإرهاب الذي نواجهه يوميًا'.

الشرطة الإسرائيلية نفسها كانت أعلنت، قبل هبوط طائرة ترامب بوقت غير قليل، أن 'الدهس في تل أبيب هو حادث طرق وليس عملية على خلفية قومية'، إلا أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي اختار مواصلة الكذب والتحريض ولعب دور الضحية، والآن، تتجند المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية للتغطية على هذه الادعاءات الكاذبة.

صحيفة 'هآرتس' نشرت على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم، صورة للبلاغات الرسمية التي كانت الشرطة عممتها قرابة الساعة 11:45 صباحًا، وأكدت فيها على أن حادث السير 'نتج اثر اصطدام سيارة بدراجة نارية، وأسفر عن إصابات طفيفة'.

يشار إلى أن مصافحة الرئيس الأميركي للوزراء في حكومة نتنياهو، تمت قرابة الساعة الواحدة بعد الظهر.

كما نشرت الصحيفة أيضا بلاغات رسمية مشابهة صادرة عن الطاقم الطبي في اسعاف 'نجمة داود الحمراء' من مكان الحادث، والتي أكدت على أن الحديث يدور حول حادثة دهس 'اعتيادية' اسفرت عن إصابات خفيفة'.

وهذه ليست المرة الأولى التي يلجأ فيها إردان للكذب من أجل التحريض على الفلسطينيين، للمزيد: إضغط هنا

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018