توصيات جديدة: زيادة مخصصات المعاقين بـ500 بدلا من 1200 شيكل

توصيات جديدة: زيادة مخصصات المعاقين بـ500 بدلا من 1200 شيكل
توضيحية

من المتوقع أن تقدم لجنة عينها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، برئاسة البروفيسور آفي سمحون، توصيات بزيادة مخصصات المعاقين بمبلغ 500 شيكل شهريا، لتصل إلى 3200 شيكل، وهو مبلغ أقل بكثير مما أوصلت به لجنة سابقة.

وكانت لجنة أخرى عينها وزير المالية، موشي كحلون، برئاسة البروفيسور يارون زليخه، قد قدمت توصيات بزيادة المخصصات بـ1200 شيكل، لتصل إلى ما يقارب 4 آلاف شيكل شهريا.

يذكر أن نتنياهو كان قد تعهد قبل نحو شهرين بزيادة مخصصات المعاقين.

وقالت مصادر في اللجنة إن خفض تكلفة التوصيات التي يجري العمل على بلورتها يأتي بضغط من دائرة الميزانيات في وزارة المالية.

وتقدر تكلفة التوصيات التي ستقدمها لجنة سمحون بما يتراوح بين مليار وبين 1.5 مليار شيكل، في حين أن تكلفة توصيات لجنة زليخه تقدر بنحو 4.5 مليار شيكل.

تجدر الإشارة إلى أن التوصيات منوطة بمصادقة رئيس الحكومة ووزيري المالية والرفاه.

وكانت توصيات لجنة زليخه قد قدمت لنتنياهو في الشهر الماضي، بيد أنه لم يوافق عليها وقام بتعيين لجنة جديدة برئاسة سمحون. وكان وزير المالية كحلون، ووزير الرفاه حاييم كاتس قد صادقا على توصيات اللجنة بكاملها.

ونقلت صحيفة 'هآرتس' عن وزير الرفاه، كاتس، قوله إنه سيحارب توصيات اللجنة الجديدة في الحكومة والكنيست، مشيرا إلى أنه يعتقد أن مخصصات المعاقين يجب أن تكون مساوية لراتب الحد الأدنى من الأجور.

يذكر أنه خلال الـ16 عاما الأخيرة تآكلت مخصصات المعاقين بعشرات النسب المئوية، حيث تآكلت بنسبة 25% مقابل ارتفاع الأسعار، وتآكلت بنسبة 42% مقارنة بمتوسط الأجور، وتآكلت بنسبة 214% مقابل ارتفاع أسعار السكن، وتآكلت بسنبة 70% مقابل ارتفاع تكلفة الاستئجار.

يشار إلى أنه في العام 2000 كانت مخصصات المعاقين تصل إلى 2239 شيكل، وتصل اليوم إلى 2342 شيكل.

كما تشير المعطيات إلى أنه يعيش في البلاد نحو 880 ألف معاق، بينهم 50 ألفا على عجلة المعاقين، و 24 ألفا يعانون من مشاكل جدية في  الرؤية، و 15 ألفا يعانون من مشاكل سمع جدية. كما يوجد نحو 190 ألفا بنسبة إعاقة تصل إلى 100% غير قادرين على العمل، ويعيشون على مخصصات الإعاقة فقط.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"