اليمين يطالب بفحص الدور التركي بالقدس والأقصى

اليمين يطالب بفحص الدور التركي بالقدس والأقصى

طالب أعضاء كنيست من أحزاب اليمين الإسرائيلي فحص الدور التركي بالقدس والأقصى، حيث طالب نائبان عن حزب الليكود وكتلة "البيت اليهودي"، بعقد مداولات بالكنيست، حول المساعدات التركية في المدينة المحتلة.

وطالب عضو الكنيست عن الليكود الحاخام يهودا غليك، والعضو شولي معلم، عن حزب "البيت اليهودي" اليميني، بإجراء مداولات في لجنة الخارجية والأمن البرلمانية حول النشاط التركي في المسجد الأقصى.

وقالت صحيفة " يسرائيل هيوم" إن هذا الطلب جاء بعد أن نشرت، أمس الأربعاء، تقريرا على صدر صفحتها الأولى، حول المساعدات التركية للمسجد الأقصى.

من جهته، قال وزير الزراعة المستوطن أوري أرئيل: "تم نشر تقرير عن قيام جمعيات تركية باستثمار عشرات ملايين الدولارات في منطقة القدس الشرقية والمسجد الأقصى".

ونقلت الصحيفة عن وزير الزراعة قول:" جزء من المال جاء من الحكومة التركية في أنقرة التي تموّل منظمة الوكالة التركية للتعاون والتنسيق تيكا".

وتناولت الصحيفة من خلالها صفحاتها الدور التركي بالقدس والمساعدات المالية التي تقدمها انقرة تحديدا بشهر رمضان، حيث قالت أمس في عنوانها الرئيسي على صدر صفحتها الأولى، إن تركيا تبذل عبر مؤسسات تتبع لها، جهودا كبيرة لتعزيز "الهوية الإسلامية لمدينة القدس".

وتحت عنوان "تعزيز إردوغان في المسجد الأقصى" قالت الصحيفة:"بعد قرن من سقوط الامبراطورية العثمانية، تبذل مؤسسات تركية جهودا كبيرة لإبراز وجود الدولة كلاعب إسلامي في المدينة، من خلال ضخ ملايين الدولارات في الشطر الشرقي من المدينة".

وأشار تقرير "يسرائيل هيوم" الى أن وكالة تيكا، التابعة للحكومة التركية، وزعم أن الوكالة استثمرت منذ العام 2004 ملايين الدولارات في 63 مشروعا في القدس المحتلة.

وقالت الصحيفة، إن أنشطة تيكا تسعى إلى "حماية وتعزيز التراث والهوية الاسلامية في القدس".

وذكرت الصحيفة أن أنشطة وكالة تيكا، شملت ترميم أرشيف عثماني في المسجد الأقصى، ووضع ثلاجة كبيرة للمياه الباردة للمصلين وترميم ممتلكات فلسطينية في البلدة القديمة، ومشاريع أخرى عديدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018