"الهجمات السيبرانية" تضرب 3 شركات إسرائيلية

"الهجمات السيبرانية" تضرب 3 شركات إسرائيلية

ساعات قليلة بعد تلقي التقارير الأولية عن الهجوم الإلكتروني الجديد، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، الذي يعصف عبر الانترنت بعدد من الدول الأوروبية، أفادت القناة الثانية الإسرائيلية، مساء اليوم، بإن خبراء إسرائيليين، أبلغوا عن ثلاث شركات إسرائيلية، على أقل تقدير، أصيبت بهجوم هذا الفيروس المعلوماتي الجديد.

ويعتقد أن الهجوم الإلكتروني أعلن عنه أولا في أوكرانيا، حيث تعرضت شبكة الحواسيب الحكومية لهجمات استهدفت البنية التحتية ومؤسسات على رأسها المطار الرئيسي بالعاصمة كييف، بالإضافة إلى شركات للطاقة وشبكة مترو الأنفاق.

كما أعلنت أوكرانيا أن الهجوم المعلوماتي اخترق نظام رصد الإشعاع في مفاعلات 'تشرنوبيل'، وأن بنك 'أوشادبنك' تعرض كذلك للهجوم وشركة 'نوفا بوشتا' لخدمات التوصيل، وشركة كهرباء كييف 'كييف أنرغو'.

وفي روسيا أعلنت بنوك عدة أنها تصدت لهجمات إلكترونية، وبحسب ما تنقله وسائل إعلام روسية، تعرضت شركة النفط العملاقة 'روسنفت'  لهجوم معلوماتي 'كبير يستهدف خوادمها'، علمًا أن الشركة 'أكدت أن عمليات الإنتاج لم تنقطع'، وفسرت ذلك بأنها 'انتقلت إلى خوادم الاحتياط'، ومع ذلك أضافت أن الهجوم 'قد تكون له عواقب خطرة'.

وفي ذات السياق، تحدث البنك المركزي الروسي عن أنه 'تعرض لهجمات على أجهزة الحاسوب في بنوك روسية، علما أنه أشار أيضا إلى 'حالات قليلة' تأثرت فيها أنظمة هذه البنوك.

كما وأبلغت  شركة النقل البحري الدانماركية 'ميرسك' وشركة الإعلانات البريطانية العملاقة 'دبليو بي بي' والشركة الصناعية الفرنسية 'سان غوبان' بتعرضها للهجوم الإلكتروني.

وانتقل الهجوم المعلوماتي العالمي إلى الولايات المتحدة، ولكن بشكل محدود، حيث أفادت وسائل إعلام بأن شركة الأدوية العملاقة 'ميرك' أعلنت عن تعرضها للهجوم، وقالت إنها أول شركة أميركية تتعرض له في إطار القرصنة العالمية.

ويقول الخبراء إن الفيروس المعلوماتي الجديد هو نسخة معدلة عن برنامج 'بيتيا' الذي ضرب العديد من الأجهزة هذا العام وطُلب من الضحايا دفع أموال مقابل بياناتهم.   

يذكر أن 'فيروس مشابه أطلق عليه اسم 'واناكراي'، ضرب أكثر من 200 ألف حاسوب في أكثر من 150 دولة هذا العام.