بؤرة استيطانية جديدة جنوب القدس

بؤرة استيطانية جديدة جنوب القدس
(توضيحية)

نصب المستوطنون، في الأيام الأخيرة، أربعة مبان متنقلة (كرافانات) في منطقة لا يصنفها الاحتلال الإسرائيلي كـ"أراضي دولة" في الكتلة الاستيطانية "غوش عتسيون"، الواقعة بين القدس وبيت لحم والخليل، وذلك بدون أي ترخيص.

وجاء أن الموقع الذي نصبت فيه الكرافانات قريب من مستوطنة "نافيه دانيال"، على أرض لم تحدد قوانين دولة الاحتلال مكانتها، ومن غير المستبعد أن يتم الإعلان عنها كـ"أراضي دولة" مستقبلا.

وأكدت مصادر في سلطات إنفاذ القانون الإسرائيلي لصحيفة "هآرتس" علمها بمحاولات إقامة البؤرة الاستيطانية، بيد أنه لم تصدر بعد أوامر بهدم المباني المتنقلة.

يشار إلى أنه بحسب القانون، من الممكن مصادرة مبان متنقلة خلال 60 يوما من نصبها، دون إصدار أمر هدم.

وتبين أن البؤرة الاستيطانية قد أقيمت بالقرب من أراض زراعية في منطقة الخضر، شمال مستوطنة "نافيه دانيال". وقد أقيمت بعد بوابة الحراسة المنصوبة في المكان التابعة للبؤرة الاستيطانية "ساديه بوعز".

يشار إلى أنه في العام 2014، تم نصب 4 مبان متنقلة في المنطقة ذاتها، على أراض فلسطينية خاصة، وتم إخلاؤها ونقل المستوطنين إلى البؤرة الاستيطانية "ساديه بوعز" في أعقاب تفاهم بين وزارة الأمن وبين شركة "أماناه" التي تقيم مباني في الضفة الغربية، وأحيانا بدون ترخيص.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في ما تسمى "الإدارة المدنية، تأكيدها أنها تعلم بإقامة هذه المباني، وأنها تنوي فرض إجراءات الرقابة عليها.