إصابة جندي إسرائيلي بنيران "صديقة" بمخيم الدهيشة

إصابة جندي إسرائيلي بنيران "صديقة" بمخيم الدهيشة
(تصوير الجيش)

أصيب جندي إسرائيلي يخدم بالوحدات الخاصة، بجراح وصفت بالمتوسطة، بنيران جنود الاحتلال خلال مداهمة مخيم الدهيشة لتنفيذ اعتقالات.

وبحسب بيان الجيش، فإن أفراد الوحدة الخاصة في جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحموا في ساعات الليل المتأخرة مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، وخلال ذلك اندلع اشتباك مسلح بين الجنود ومجموعة من الشبان، وخلال الاشتباك أصيب جندي بنيران زملائه. وفتح الجيش تحقيقا بالحادث.

ووصفت جراح الجندي بالمتوسطة، حيث نقل إلى المستشفى للعلاج، فيما أصيب شابان فلسطينيان تعرضا لإطلاق النار من قبل جنود الاحتلال بزعم أنهما حاولا الهرب عند اعتقالهما، حيث وصفت جراح أحدهم بالخطيرة والثاني حالته متوسطة، ونقلا بسيارة إسعاف عسكرية للعلاج.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الحدث وقع خلال اشتباك مسلح عندما كانت تحاول قوة من المستعربين من الوحدات الخاصة "دوفدوفان" اعتقال مطلوبين في المخيم، وهرب المطلوبان وأطلق عناصر القوة النار باتجاههما فأصيب الاثنان بجراح ما بين متوسطة وخطيرة، بينما أصيب أحد عناصر القوة بالنيران عن طريق الخطأ.

وشنت قوات الاحتلال فجرا، حملة اعتقالات في مخيم الدهيشة، حيث اقتحمت قوات عسكرية معززة بآليات المخيم، وداهمت عدة منازل واعتقلت مجموعة من المواطنين.

وشهد المخيم اندلاع مواجهات عنيفة خلال ساعات الليل، أطلق خلالها جنود الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع فيما رد الشبان بالحجارة.