عشرات المعاقين يغلقون قيسارية وشارع الشاطئ

عشرات المعاقين يغلقون قيسارية وشارع الشاطئ

تظاهر عشرات المعاقين، صباح اليوم الإثنين، في قيسارية قرب مسكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مطالبين برفع مخصصات الإعاقة إلى الحد الأدنى من الأجور، وأغلقوا مخرج المدينة لمدة ساعتين.

وبعد ذلك، تظاهر المعاقون في شارع "الشاطئ" (حيفا – تل أبيب)، قرب "زخرون يعكوف" (زمارين)، وأغلقوا الشارع لمدة ساعة ونصف.

وفي رسالة أرسلت إلى رئيس الحكومة، صباح اليوم، طالب الناشط في حملة المعاقين، ورئيس منظمة "المعاق ليس نصف إنسان"، أليكس فريدمان، نتنياهو بإعادة النظر في تعامله مع المعاقين.

وأشار في رسالته إلى أن جمهور المعاقين الذين يقود نضالهم منذ سنتين من أجل "العيش بكرامة"، قد وصل إلى "قمة جديدة من اليأس والبؤس، وبات بعضهم يفكر بإيذاء نفسه".

كما أشار في رسالته إلى أنه توفرت عدة فرص أمام نتنياهو لتصحيح الغبن الذي لحق بالمعاقين منذ 15 عاما، والذي حصل عندما كان نتنياهو وزيرا للمالية وقام بتجميد مخصصات الإعاقة.

إلى ذلك، من المتوقع أن يتظاهر المعاقون الأربعاء قبالة فعالية تضامن مع نتنياهو في مطار اللد.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019