إسرائيل لم تطبق العبر المستخلصة من العدوان الأخير على غزة

إسرائيل لم تطبق العبر المستخلصة من العدوان الأخير على غزة
صورة توضيحية

كشفت اللجنة الموكلة بمتابعة تطبيق الخطوات العملية التي تم تحديدها بعد العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014، اليوم الإثنين، جزءًا من تقريرها، وقالت فيه إن التوصيات والعبر لم تطبق، وأن المستوى السياسي لم يتحمل مسؤولياته.

وقالت اللجنة المنبثقة عن لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، والتي يترأسها عضو الكنيست عوفر شيلح من حزب "ييش عتيد"، إن "قلة الاختلاط وعدم تحمل رئيس الحكومة والمجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) مسؤولياتهم يضر بقدرة الجيش، لم يتم أخذ الاستنتاجات بالاعتبار ولم تطبق، وأن مجلس الأمن القومي تم إضعافه عمدًا".

ويلخص التقرير عمل اللجنة ومتابعتها للخطة التي أطلق عليها اسم "غدعون" طوال سنتين، والتي تشمل برنامجًا متعدد السنوات لتعزيز قدرات الجيش الإسرائيلي، الذي قال التقرير إن عدم تأدية المستوى السياسي لمهامه وعدم تحمل المسؤولية يضر بقدرته ويمنع تعزيز قوته بالشكل المطلوب.

وجاء في التقرير أن المستوى السياسي لا يوجه الجيش كما يجب، ولذلك تم إرفاق توصيات ومهام للمستوى السياسي، وعلى رأسهم رئيس الحكومة، مع تواريخ محددة، حتى يتسنى للجيش أن يكون جاهزًا في حال نشوب مواجهة عسكرية قريبة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018