آيزنكوت يقرر تقصير عقوبة الجندي القاتل أزاريا بأربعة شهور

آيزنكوت يقرر تقصير عقوبة الجندي القاتل أزاريا بأربعة شهور
قاتل الشهيد الشريف، أزاريا (أ ف ب)

قرر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، اليوم الأربعاء، تقصير العقوبة التي فرضتها المحكمة العسكرية على الجندي الإسرائيلي القاتل إليئور أزاريا.

وكانت المحكمة العسكرية في مقر وزارة الأمن في تل أبيب قد أدانت أزاريا بالقتل غير المتعمد، بعد أن أعدم الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف بينما كان ممدا على الأرض بسبب جراح خطيرة أصيب بها إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بادعاء محاولته طعن جندي.

وفرضت المحكمة العسكرية عقوبة مخففة على أزاريا بالسجن لمدة 18 شهرا. واستأنفت النيابة العسكرية على قرار الحكم المخفف، لكنها تراجعت عن الاستئناف.

واليوم أعلن آيزنكوت عن قراره تخفيف العقوبة على الجندي القاتل المخففة أصلا وتقصير مدة السجن بأربعة أشهر لكي تصبح 14 شهرا.

يشار إلى أنه في حال تم خفض ثلث مدة عقوبة السجن المفروضة على الجندي القاتل فإنه سيقبع في السجن مدة تسعة أشهر فقط، وسيخرج من السجن في العاشر من أيار/مايو المقبل.

ويذكر أن قرار آيزنكوت بخفض عقوبة الجندي القاتل يأتي على الرغم من عدم تعبير أزاريا عن مسؤوليته في عملية إعدام الشريف أو عن ندمه بارتكاب جريمته.

وأيد اليمين الإسرائيلي، وفي مقدمته رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الجندي القاتل وأبدى تعاطفا معه، ومارس ضغوطا على المحكمة العسكرية ومن ثم على آيزنكوت من أجل تخفيف عقوبة السجن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018