المعاقون يغلقون شارع "أيالون" والشرطة تفرض غرامات مالية

المعاقون يغلقون شارع "أيالون" والشرطة تفرض غرامات مالية
(تويتر)

فرضت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، غرامات مالية على معاقين أغلقوا، مساء اليوم، شارع "أيالون" شمالا، في منطقة محول الطرقات "موشي ديان"، قرب "ريشون لتسيون".

وجاء أن الشرطة طلبت منهم إخلاء الشارع، وفرضت غرامة مالية بقيمة 250 شيكل على كل معاق رفض الامتثال لأوامر الشرطة.

وبحسب الشرطة، فقد أدى إغلاق الشارع إلى ازدحامات مرورية في شارع "4"، بين محول الطرقات "يفني" ومحول الطرقات "حولوت".

يذكر أن المعاقين كانوا قد أغلقوا، في وقت سابق من اليوم، شارع "4" في منطقة محول الطرقات "يفني". وفي ساعات الصباح أوقفوا العمل في ميناء أسدود.

وكانت الشرطة قد فرضت، صباح اليوم، غرامات مالية على المعاقين الذين أغلقوا الشوارع، وهددتهم بالاعتقال، كما قامت، للمرة الأولى، بجر المركبات التي عرقلت حركة السير.

تجدر الإشارة إلى أن منظمات معاقين كانت قد توصلت إلى اتفاق مع الحكومة على رفع مخصصات الإعاقة، بموجبه فإن مخصصات ذوي الإعاقات الشديدة، والذين هم بحاجة إلى مراقبة متواصلة، ستصل إلى 4500 شيكل شهريا، بينما يحصل المعاقون ذوو نسبة إعاقة تصل إلى 100%، وغير القادرين على العمل، على 4 آلاف شيكل شهريا.

وعلم أن رفع مخصصات الإعاقة ستتم عبر أربع نبضات تبدأ في كانون الثاني/يناير من العام 2018، وتكون الأخيرة في كانون الثاني/يناير من العام 2021.

في المقابل، فإن منظمات معاقين أخرى لم تكن شريكة في الاتفاق، رفضت وقف أعمال الاحتجاج، ووضعوا مطالب أخرى أمام الحكومة، وأعلنوا أنهم سيواصلون إغلاق الشوارع، لكون الاتفاق لا يشكل حلا لضائقة المعاقين بشكل كامل وحقيقي، وأنه لعدم ثقتهم المطلقة بالحكومة الإسرائيلية فسيواصلون نضالهم بدون أي تغيير، وذلك وفقما أعلنت منظمة "المعاقين يتحولون إلى فهود".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018