ماي لنتنياهو: بريطانيا تعارض إلغاء الاتفاق النووي

ماي لنتنياهو: بريطانيا تعارض إلغاء الاتفاق النووي
(أ ف ب)

في مكالمة هاتفية مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، قالت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، إن بلادها تعارض إلغاء الاتفاق النووي الموقع بين إيران وبين الدول العظمى الست.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيسة الحكومة البريطانية إن ماي قالت لنتيناهو إن بريطانيا ملتزمة بالاتفاق النووي، وإنها تعتقد أن الاتفاق ذو أهمية مصيرية على الأمن في الشرق الأوسط.

وجاء في البيان أن ماي قالت لنتنياهو إن "الاتفاق النووي مهم جدا، ويحيّد قدرة إيران على حيازة سلاح نووي لمدة عقد من الزمان".

كما جاء في البيان أنه "يجب مراقبة تطبيق الاتفاق عن كثب، والتأكد من إنفاذه بصورة ملائمة، وأن على الطرفين أن يلتزما بتعهداتهما".

وتأتي هذه المكالمة الهاتفية بين ماي ونتنياهو على خلفية البيان المرتقب للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأسبوع القادم، بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

ومن المتوقع أن يلقي ترامب خطابا يدعي فيه أن الاتفاق النووي لا يخدم المصالح الأمنية للولايات المتحدة، وسينقل القرار إلى الكونغرس من أجل إعادة فرض العقوبات الاقتصادية على النظام الإيراني.

وكان نتنياهو قد صرح، في الأسابيع الأخيرة، أنه يدعم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، وإلغاء الاتفاق أو تعديله على الأقل.

وقال بيان رئيسة الحكومة البريطانية إن ماي ونتنياهو اتفقا على أنه يجب على المجتمع الدولي أن يتعامل بجدية مع التهديد الذي تمثله إيران على دول الخليج والشرق الأوسط كله، وأنه على دول العالم أن تعمل سوية من أجل وقف النشاط الإيراني في زعزعة الأوضاع في المنطقة. بحسب البيان.

إلى ذلك، تجدر الإشارة أنه من المتوقع أن يجتمع نتنياهو وماي في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، حيث ينوي نتنياهو التوجه إلى لندن للمشاركة في الاحتفال بمناسبة مرور 100 عام وعد بلفور (وعد بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين – عــ48ـرب)، وأنهما شددا على مواصلة تعزيز التعاون الأمني والاقتصادي بين إسرائيل وبريطانيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018