إسرائيل والسعودية تعلنان ترحيبهما بخطاب ترامب

إسرائيل والسعودية تعلنان ترحيبهما بخطاب ترامب

سارعت إسرائيل على لسان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى الترحيب بما وصفه "القرار الجريء" الذي اتخذه الرئيس الأميركي.

وقال نتنياهو في شريط مصور بالإنجليزية، بث بعيد خطاب الرئيس الأميركي: "أهنئ الرئيس ترامب بقراره الجريء بمواجهة النظام الإرهابي الإيراني".

واعتبر أن "الرئيس ترامب خلق الآن فرصة لإصلاح هذه الصفقة السيئة ولصد العدوان الإيراني ولمجابهة الدعم الإيراني الإجرامي للإرهاب".

وتابع: "لهذا السبب إسرائيل ترحب بهذه الفرصة، ولهذا السبب يجب على أي حكومة تتحلى بالمسؤولية وعلى كل شخص يهتم بأمن وبسلامة العالم القيام بذلك أيضا".

السعودية ترحب

وفي ذات التوجه، أعربت المملكة العربية السعودية عن تأييدها وترحيبها بالاستراتيجية "الحازمة" التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه إيران. وقالت في بيان إنها "تبدي تأييدها وترحيبها بالاستراتيجية الحازمة التي أعلن عنها ترامب تجاه إيران ونهجها العدواني".

وأشادت بـرؤية ترامب في هذا الشأن والتزامه بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، لمواجهة التحديات المشتركة، وعلى رأسها سياسات وتحركات إيران العدوانية في المنطقة".

واتهمت الرياض إيران بـ "استغلال العائد الاقتصادي من رفع العقوبات، واستخدامه للاستمرار في زعزعة الاستقرار في المنطقة، خصوصا من خلال برنامج تطوير صواريخها الباليستية"، كما اتهمتها أيضا "باستغلال هذا العائد في دعمها للإرهاب في المنطقة بما في ذلـك حزب الله والميليشيات الحوثية".

وأكدت الحكومة السعودية في بيانها على "التزامها لتحقيـق الأهـداف التي أعلن عنها الرئيس الأميركي".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018